أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أثناء سرقة المحصول الزراعي.. لغم ينفجر بحصادة ويقتل عنصرين للأسد

أرشيف

قُتل عنصران لقوات الأسد يوم السبت، إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات النظام بحصادة أثناء سرقة المحصول الزراعي من أراضٍ محيطة بمدينة "سراقب" شرق إدلب.

وتبين أن العنصرين يتبعان إلى "الفرقة 25 مهام خاصة" وهما "علي الدرويش" المنحدر من مدينة "السلمية"، و "خالد حيدر" من قرية "تلدرة" بريف حماة الجنوبي، وقد تم نقلهما إلى مشفى "السلمية" قي ريف حماة الشرقي.

وعلمت "زمان الوصل" أن القتيلين كانا لدى "المقاومة السورية" أثناء معارك بريف حماة الشمالي عام 2016، قبل أن يخرجا ضمن عملية تبادل أسرى بعدها بفترة، ليعودا إلى الجبهات إلى جانب مقاتلي ميليشيا الفرقة "25 مهام خاصة"، وقد شاركوا في الحملتين العسكريتين الأخيرتين على ريفي إدلب وحماة.

ويشار إلى أن جميع أفواج "الفرقة 25 مهام خاصة" لاتزال تعمل على حصد وسرقة المحاصيل الزراعية للمدنيين من "قمح وشعير وعدس وفريكة" من المناطق الشرقية لإدلب والتي سيطرت عليها مؤخراً، وبيعها في الأسواق السوداء في المحافظة والبلدات الموالية، بحسب معلومات وأرقام نشرتها "زمان الوصل" في تقرير سابق.

الجدير بالذكر أن مخلفات الألغام التي زرعتها قوات الأسد والميليشيات المساندة لها ضمن حملاتها العسكرية السابقة في إدلب وحماة وحلب، حصدت العديد من أرواح المدنيين وعناصرها، ولاسيما في الفترة الأخيرة من العام الجاري.

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي