أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إسقاط طائرة استطلاع روسية بنيران تركية ومدافع الأسد تستهدف المدنيين مع الإفطار والسحور

من ريف اللاذقية - الأناضول

أسقطت نقطة المراقبة التركية الموجودة في جبهة الساحل في منطقة "اشتبرق" القريبة من مدينة "جسر الشغور" مساء أمس الجمعة طائرة استطلاع روسية مسيرة دون طيار باستخدام المضادات الأرضية.


وكانت الطائرة قد اقتربت من الأجواء المحيطة في النقطة، وأطلقت عقب إسقاطها للطائرة قنابل ضوئية من أجل العثور على حطام الطائرة المسقطة.


وعمدت القوات الروسية إلى تسيير عدد من طائرات الاستطلاع "الدرون" في سماء المنطقة، وتلا ذلك تحليق للطائرة الاستطلاعية الروسية الضخمة المعروفة باسم "البجعة"، والتي تستطيع تنفيذ الاستطلاع ليلا.


ولم يسبق أن أطلقت نقاط المراقبة التركية نيرانها باتجاه طائرات الاستطلاع ولم ترد على مصادر النيران من قبل، حسب مصدر ميداني.


في سياق متصل أفاد مرصد "الناجية" بريف اللاذقية بأن قوات الأسد تعمد يوميا إلى قصف كافة القرى المأهولة بالسكان "الناجية"، و"بداما الصغير والكبيرة" مع وقت الإفطار منذ أول شهر رمضان وعلى موعد السحور.


بينما أشارت مصادر من أهالي المنطقة لـ"زمان الوصل" أن القاطنين يضطرون إلى تناول طعامهم في الظلام أو تغطية النوافذ بشكل كامل حتى لا يتسرب الضوء، ولا تتمكن طائرات الاستطلاع أو المراصد الأرضية من مشاهدة الأنوار.


وعمم المرصد على السكان المدنيين والفصائل العسكرية بضرورة تقليل الحركة مع موعد الإفطار وإطفاء الأنوار في المنازل والتقليل ما أمكن من أنوار السيارات العابرة.

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي