أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

المنشطات ومواهب "الدب الروسي"..!*

المنشطات ومواهب "الدب الروسي"..!*
   فرحة لاعبي روسيا بعد الفوز على اسبانيا - جيتي
*جودت حسون - زمان الوصل
للمنشطات قصص ترافق البطولات والأبطال، كان آخرها اتهام لاعبي "المنتخب الأحمر" بالتعاطي خلال المونديال الحالي، وذلك فور ثبوت تأهل الروس إلى الدور الثاني، ولكن قبل أن يقول "الفيفا" كلمته الفصل حول ملابسات القضية، ورغم السجل غير النظيف للروس في هذا المجال، يعتقد الكثيرون بأن الفوز على منتخبي الأشقاء السعودية ومصر لم يكن بحاجة إلى منشطات، وقد ظهر ذلك جليا في مباراة روسيا مع سماوي الأوروغواي، حيث عاد "القياصرة" إلى حجمهم الطبيعي في عالم كرة القدم عقب خسارتهم بثلاثية نظيفة.

كما أنه، وبعيدا عن المنشطات الكيماوية والفيزيائية، لا بد من الإقرار بأن فريق "سوخوي" و"كلاشنكوف" لديه من عوامل القوة ما يغنيه عن تعاطي المخدرات وغيرها من التجاوزات القانونية، ليس أهمها الأرض والجمهور، وكذلك المنشطات الروحانية، إذ يجب ألا ننسى أن "القياصرة" مدججون بدعوات من بارك "الحرب المقدسة" بقيادة الزعيم "أبو علي بوتين" لقتل السوريين..!

كما كشفت مباراة "الدب الروسي" أمام اسبانيا في الدور الثاني أن لاعبيه يمتلكون نقطة قوة تتمثل بموهبة قتل الوقت والخشونة، (والقتل أصدق أنباء من اللعب)، مما قد يساعدهم في مباراتهم القادمة لطمر الحفرة الفنية الشاسعة التي تفصلهم عن "لوكا مودريتش" وزملائه الكروات..!

لكن، وبشكل جدي، فإن مراجعة بسيطة للأرشيف الروسي تكشف سجلا أسود في عالم الرياضية وأخلاقها، ضمن مضمار تعاطي المنشطات، حيث سبق أن فجّر المحامي الذي وكلته اللجنة المستقلة لـ"الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات" (ماكلارين) مفاجأة عندما قال إن أكثر من ألف رياضي روسي يتعاطون المنشطات بمعرفة الدولة بينهم 33 لاعب كرة قدم. 

كما سبق لقناة ألمانية، منذ أيام، أن كشفت تدخل المخابرات الروسية لتغطي تناول اللاعبين للمنشطات، لعدم فرض الضرر على الاتحاد الروسي لكرة القدم، بل واتهمت "الفيفا" بأنه "مكتوف اليدين غير قادر على إثبات ذلك"، وأوضحت أن المسؤولين الروس منعوا خبيرا للمنشطات من دخول روسيا هذا العام، ولهذا "يصعب إثبات التعاطي لأن المخابرات ذاتها تدعم ذلك".

الاتهامات التي تحدثت عنها أكثر من وسيلة إعلام غربية جوبهت بردود من الإعلام الروسي أبرزت النسخة الروسية من "التشبيح"، كيف لا وهو الإعلام الذي يعد منبعا لنظريات المقاومة والممانعة والمؤامرات الكونية، إذ ورد في أحد الردود على لسان نائب رئيس الوزراء الروسي، المكلف بالإشراف على الرياضة "فيتالي موتكو"، أن هذه الاتهامات تهدف لوضع روسيا ضمن "محور الشر"، وتريد أن تجعل من البلد "نوعًا من الشبح"..!
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
6208
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ترامب: لا أضع توقعات عالية للقمة مع بوتين      مقارنة بين أسعار الأجبان والألبان في أسواق دير الزور ودمشق      تراجع ملحوظ للعملات مقابل الليرة السورية      "مرهف سلات".. متطوع في "الخوذ البيضاء" واجه الموت و لم ينكسر      الانقلاب الكرواتي الأبيض والتركي الأسود*      دير الزور .."سوريا الديمقراطية" تتقدم بمحيط "هجين" والبادية      فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018      تقرير: تراجع عمليات الترحيل من ألمانيا مقارنة بالعام الماضي