أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مع دخول الثورة عامها السادس.. النظام يحصد أرواح 185 ألف مدني ويعتقل 125 ألفا

محلي | 2016-03-16 16:01:21
مع دخول الثورة عامها السادس.. النظام يحصد أرواح 185 ألف مدني ويعتقل 125 ألفا
   دوما.. طفل يتلقى الإسعافات الأولية في مستشفى ميداني بعد غارة جوية لطيران النظام - أرشيف
زمان الوصل
وثق تقرير أصدرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان الانتهاكات المرتكبة في سوريا خلال سنوات الثورة مع دخولها السنة السادسة هذه الأيام.

وأوضح التقرير أن قوات النظام استأثرت بحصة الأسد من تلك الانتهاكات، مشيرا إلى أنها (قوات النظام) قتلت 183827 مدنيا في سوريا بينهم أكثر من 39 ألف امرأة وطفل، واعتقلت تعسفيا 124596 شخصاً، بينهم 10873 طفلاً، و8642 امراة.

بينما قتلت القوات الروسية التي أعلنت انسحاب الجزء الأكبر من قواتها أمس الأول 1984 مدنياً خلال 5 أشهر ونصف من القصف، فيما قتلت الميليشيات الكردية 416 مدنيا، كما قتل تنظيم "الدولة" 2196 وجبهة النصرة 356 والمعارضة 2959، وقوات التحالف الدولي: 311، في حين قتل 2159 من قبل جهات لم تتمكن الشبكة السورية من تحديدها.

وكشف التقرير أن حصيلة ضحايا النظام تحت التعذيب بلغت خلال 5 سنوات 12486 شخصا، بينما قتلت قوات الإدارة الذاتية الكردية 17 شخصا تحت التعذيب، وتنظيم "الدولة" 22 شخصا و"النصرة 14 وفصائل المعارضة 17، إضافة إلى ضحيتين لم تتمكن الشبكة من تحديد هوية قاتلهما.

كما وثق التقرير إلقاء طيران النظام المروحي ما ﻻ يقل عن 35956 برميلاً متفجراً منذ آذار 2011 حتى آذار 2016، ما تسبب بمقتل 14652 مدنياً، بينهم 2896 طفلاً، و2672 سيدة.

وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن سياسة الحصار والتجويع التي اتبعها النظام قتلت 901 شخص، بينهم 294 طفلاً، و189 سيدة خلال سنوات الثورة.

كما أكدت أن النظام استخدم الأسلحة الكيماوية 167 مرة ضد السوريين، منذ أول استخدام لها في 23 كانون الأول ديسمبر 2012 حتى آذار 2016، بينما استخدمها التنظيم مرتين.

وحسب قرار مجلس الأمن، فإن الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت ما لايقل عن 167 هجمة بغازات يُعتقد أنها سامة، من ضمنها غاز الكلور، من قبل قوات النظام منذ أول استخدام لها في 23 كانون الأول ديسمبر 2012 حتى آذار 2016، يتوزعون على النحو التالي: (33 هجمة قبل صدور قرار مجلس الأمن رقم 2118 الصادر في 27 أيلول 2013، 134 هجمة بعد صدور قرار مجلس الأمن رقم 2118، منهم 65 هجمة بعد قرار مجلس الأمن رقم 2209 الصادر في 6 آذار 2015).

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان اعتداء قوات النظام على ما لا يقل عن 4057 منشأة تعليمية وأكثر من 2146 مسجداً منذ بداية الثورة. 

وأكدت أن 78 حادثة اعتداء على كنائس في سوريا حصلت استأثر النظام بـ 46 منها، وتنظيم "الدولة" 10، وجبهة النصرة 2، وفصائل المعارضة المسلحة 18.

وسجل التقرير إقدام قوات الأسد على قتل 479 إعلاميا وناشطا، وتنظيم "الدولة" 26 والقوات الروسية 5 والنصرة 4، والإدارة الذاتية 2 وفصائل المعارضة 12 شخصا.

كما استأثرت قوات النظام بالحصة الأكبر من ضحايا الكوادر الطبية، فقتلت خلال السنوات الخمس 553 شخصا منهم، والقوات الروسية 11 وقوات الإدارة الذاتية الكردية 3، وتنظيم "الدولة" 19، وجبهة النصرة 4، وفصائل المعارضة المسلحة 19 شخصا.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بالرصاص.. الأسد يستعيد ذكريات التوحش ضد المتظاهرين في دير الزور      أمريكا تفرض عقوبات على البنك المركزي وصندوق الثروة الإيرانيين      هاميلتون يتفوق على فرستابن في تجارب سباق سنغافورة      درعا.. قوات الأسد تعدم 4 أشخاص بعد إصدارها للعفو المزعوم      الكويت تفتتح 3 مدارس للاجئين السوريين بتركيا      الائتلاف: الفيتو الروسي الصيني غطاء للمجرم ورخصة لمواصلة القتل      ترامب: أمريكا تحرز تقدما كبيرا مع الصين      طهران: الرد على واشنطن سيكون من "المتوسط" إلى "الهندي"