أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حملة ضد قرار انتخاب سوريا الأسد كعضو في تنفيذي منظمة الصحة العالمية

دعا ناشطون للوقوف ضد قرار انتخاب سوريا الأسد كعضو في المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية.

وأشار بيان على موقع "أفاز" لحملات المجتمع إلى أنه على الرغم من جرائم الحرب التي ارتكبها النظام السوري بما في ذلك استخدام الأسلحة الكيماوية ضد الأبرياء والمدنيين واستهداف المنشآت والعاملين الصحيين المدعومين في كثير من الأحيان من منظمة الصحة العالمية ذاتها، كافأت منظمة الصحة العالمية نظام الأسد بانتخابه كعضو في المجلس التنفيذي لمدة 3 سنوات بدلاً من محاسبته ومحاكمته أمام المحاكم الدولية.

وأردف موقعو البيان أن هذا القرار يتناقض مع أبسط مبادئ حقوق الإنسان ويعطي الشرعية لنظام يقتل المدنيين السوريين منذ عقد من الزمان، داعين لرفع الأصوات والوقوف ضد قرار منظمة الصحة العالمية باختيار سوريا عضواً في المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية والدعوة إلى معاقبة النظام السوري بدلا من إضفاء الشرعية عليه.

وكانت "منظمة الصحة العالمية" (WHO) قد أعلنت السبت الماضي عبر حسابها في "تويتر" عن انتخاب النظام السوري عضواً جديداً في منظمة الصحة العالمية ضمن المجلس التنفيذي، مع آخرين انضموا حديثاً لمدة 3 سنوات.

وردّ الائتلاف السوري المعارض على القرار، واصفاً إياه بـ"الفضيحة التي تتطلب تحقيقاً فورياً"، وأضاف في بيان أن "النظام المجرم الذي استهدف المستشفيات والمراكز الطبية والمشافي الميدانية وقتل الآلاف من الأطباء والكوادر الطبية عبر عشر سنين، بات اليوم عضواً في المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية.

ونفذت كوادر طبية في مركز العلاج المجتمعي مدينة ادلب أمس الأول الأحد وقفة احتجاجية رفضاً لقرار تعيين النظام في المجلس التنفيذي في منظمة الصحة العالمية، وذلك لسجل النظام في قتل وتهجير الكوادر الإنسانية والطبية وتدمير المنشآت الطبية والصحية في شمال غرب سوريا خلال السنوات الماضية.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(40)    هل أعجبتك المقالة (34)

2021-06-01

يجب محاكمة مسؤولي منظمة الصحة العالمية الذين اتخذوا هذا القرار الفاسد.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي