أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

بإشراف قاسم "سليماني".. دورة تدريب مكثفة لقيادة الطائرات المسيرة في "حلب الدولي"

محلي | 2019-05-23 13:52:05
بإشراف قاسم "سليماني".. دورة تدريب مكثفة لقيادة الطائرات المسيرة في "حلب الدولي"
   تستمر طيلة أوقات النهار بغية إنهاء العملية التدريبية في أقصر وقت - جيتي
زمان الوصل
علمت "زمان الوصل" من مصدر خاص أن خبراء عسكريين متخصصين من ميليشيا إيرانية يشرف عليها "قاسم ‏سليماني" يدرّبون عناصر داخل مطار "النيرب" (حلب الدولي) على قيادة طائرات مسيرة صغيرة الحجم (درونات) ذات ‏أشكال مختلفة تتراوح أحجامها ما بين 50 إلى 100سم استقدمتها من إيران على متن طائرات شحن خاصة‎.

وأشار المصدر إلى أن جنسيات هؤلاء المتدربين غير معروفة على وجه التحديد، موضحا أن كثافة عمليات التدريب تدل ‏على أن أعدادهم كبيرة.‏

وأكد أن عملية التدريب كثيفة وتستمر طيلة أوقات النهار بغية إنهاء العملية التدريبية في أقصر وقت ممكن‎.

ورأى المصدر المتخصص بشؤون الطيران أن "قاسم سليماني" يقوم بهذه العملية التدريبية من أجل تنفيذ عمليات نوعية ‏أو استخباراتية أو تخريبية داخل سوريا أو خارجها واتهام أطراف أخرى، وذلك من خلال تحميل هذه الدرونات عبوات ‏ناسفة على متن هذه الطائرات يصل وزنها ما بين 250غ- 5 كغ، وذلك في هذه الأيام التي تشهد فيه المنطقة توترا شديدا ‏بين الولايات المتحدة وإيران من جهة والمملكة العربية السعودية وإيران من جهة أخرى‎.

ومن هنا يمكن العودة بالذاكرة إلى حادثة "الدرونات" التي ضربت قاعدة "حميميم" الروسية قرب مدينة "جبلة" بتاريخ ‏‏6/1/2018، والتي أدت إلى إصابة حوالي 14 طائرة روسية معظمها من طراز "سوخوي 24"، وفي حينها اتهمت ‏روسيا تنظيمات وصفتها بأنها "إرهابية" في إدلب كـ"جبهة النصرة" بمهاجمة قاعدة "حميميم" بطائرات مسيرة.‏

‏ ومن المعلوم أن المسافة بين أقرب نقطة تسيطر عليها "النصرة" ومطار "حميميم" هي 40 كم تتخللها سلسلة جبلية ‏عالية يسيطر عليها النظام لا يمكن معها توجيه أو قيادة طائرات مسيرة كبيرة (فضلا عن الصغيرة الحجم) كل هذه ‏المسافة بسبب العوائق التي تمنع وصول الإشارات اللاسلكية بين مصدر الإطلاق والدرون مع العلم أن المدى الأعظمي ‏لهذه الدرونات الصغيرة لا يتعدى 4-5 كم كحد أقصى‎.

وبناء على ذلك فإن المصدر يرجح وقوف الحرس الثوري الإيراني، وراء استهداف قاعدة "حميميم" بداية عام 2018، ‏ومن الممكن أيضا أن يكون هو من استهدف محطات ضخ البترول السعودية الأسبوع الماضي بهذه الدرونات ومن قبلها ‏مطار "أبو ظبي".‎

وأضاف "ربما أنشأ الحرس الثوري الإيراني في سوريا قواعد متعددة لتدريب عناصره على اكتساب القدرة والمهارة في ‏قيادة وتوجيه (الدرونات) واستخدامها في عمليات إرهابية داخل وخارج سوريا واتهام جهات أخرى لخلط الأوراق في ‏المنطقة.‏
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
سفير تركيا في الدوحة: عودة اللاجئين بعد "نبع السلام" طوعية و"تل رفعت" غير مشمولة بالعملية      معسكر "بريديج" الروسي يقصف بلدة في جنوب إدلب ويقتل أما وطفلها      موسكو: اتصالات مكثفة لمنع أي صدام عسكري روسي تركي في سوريا      وكالة: فريق دبلوماسي أمريكي يغادر شمال شرق سوريا      لمح لخلاف مع روسيا.. أردوغان: عند إخلاء "منبج" سيدخلها أصحابها الحقيقيون      روسيا تعتزم إجراء مناورات حربية لقواتها النووية      اللاذقية.. اشتباكات بين الأمن وأقرباء الأسد      أيرلندا: من الممكن التوصل لاتفاق حول بريكست خلال أيام