أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. مقتل طالبين تحت التعذيب في سجون الأسد

أرشيف

قضى شابان من مدينة "بصرى الشام" في سجون الأسد تحت التعذيب بعد اعتقالهما من جامعة درعا.


ووصل بلاغ من إدارة سجن "صيدنايا" إلى شرطة "بصرى الشام"، يفيد بوفاة "محمد راكان المقداد" و"علاء ماجد المقداد"، وطلبت إخطار أهالي الضحايا لاستلام شهادات الوفاة، دون الإشارة إلى الأسباب التي أدت إلى الوفاة كما جرت العادة.


وكانت قوات الأسد قد اعتقلت الشابين، في شهر نيسان أبريل/2017، من مكان دراستهما في كليات درعا على خلفية شكوى تقدم بها طلاب من نفس مدينتهم ينتمون إلى الطائفة "الشيعية".


وحاول أهالي الشابين إخراج أبنائهم من معتقلات الأسد، واضطروا لدفع مبالغ كبيرة لقوات الأسد لكن دون جدوى.


وكانت الميليشيات الطائفية التي طردت من "بصرى الشام" قد توعدت أبناء المدينة بالانتقام والقتل والتشريد، لكن خضوع المدينة لسيطرة الروس والفيلق الخامس حال دون عمليات انتقامية ترقى لمستوى التطهير الطائفي.

زمان الوصل
(0)    هل أعجبتك المقالة (0)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي