أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ممثل النظام في الأردن.. مشكلة حوران في طريقها للحل ولا داعي لعملية عسكرية

درعا - جيتي

يبدو أن النظام تراجع عن تهديداته باجتياح محافظة درعا، ولو مؤقتا على الأقل، حسب ما أظهرته تصريحات أدلى بها كبير ممثليه الدبلوماسيين في الأردن، حيث اعتبر أن لاحاجة لعملية عسكرية في الجنوب، وأن البديل هو في "الحوار".

وفي تصريحات لوكالة "نوفوستي" قال القائم بأعمال سفارة النظام في عمّان، أيمن علوش: "هناك إمكانية أمام الحكومة السورية تتمثل في عدم الحاجة إلى إجراء عملية عسكرية ضد المسلحين في الجنوب، ووجود فرصة لإجراء حوار سلمي مع الجماعات المسلحة في المنطقة".

وتابع: "الحالة تبلورت بسبب وجود نوع من التفهم للوضع على الأرض داخل سوريا، وكذلك بسبب الموقف الأردني الذي ساهم وبشكل فاعل في حلحلة الموقف".

واعتبر "علوش" أن من مصلحة الأردن استقرار الوضع في جنوب سوريا، مذكرا بالاتفاق الموقع بين روسيا والأردن والولايات المتحدة الأمريكية، والذي يسمح ببقاء فصائل مسلحة في مناطق "خفض التوتر" في جنوب سوريا.

وادعى "علوش" أن "مشكلة المنطقة الجنوبية تقترب من الحل، هناك كتلة كبيرة داخل هذه المناطق تسعى إلى المصالحة والعودة إلى إطار الدولة.. الجماعات ليس كثيرة، وهي مرتبطة بالمشروع الإسرائيلي وتحصل من خلاله على السلاح".

وسبق لواشنطن أن وجهت تحذيرا شديد اللهجة للنظام توعدته فيه بإجراءات حازمة ومناسبة، في حال خرق إطلاق النار في منطقة "خفض التصعيد" بالجنوب السوري.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي