أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

من صور "قيصر" إلى تسريبات "زمان الوصل"..هؤلاء قتلوا "عبد الله حريري" تحت التعذيب

اعتقل "عبدالله" على يد المخابرات العسكرية بحسب التسريب المذكور

كشفت "زمان الوصل" عن ضحية أخرى من ضحايا الاعتقال والتعذيب على يد نظام الأسد ضمن قوائم المليون ونصف المليون مطلوب المسربة التي نشرتها منذ أيام، وهو الشاب "عبدالله حريري" بن "عرسان" و"وصيفة" تولد بلدة "نامر" بريف درعا عام 1960.

واعتقل "عبدالله" على يد المخابرات العسكرية بحسب التسريب المذكور، وكان من أوائل من شاركوا بمظاهرات بلدته الواقعة في الشمال الشرقي من مدينة درعا، بل كان في مقدمة هذه المظاهرات، كما أجّج مشاعر المتظاهرين بهتافاته ودموعه -كما يقول ابن شقيقه الناشط "مجد حريري" لـ"زمان الوصل"، مضيفاً أن عمه التحق بالثورة مباشرة دون خوف ودون حسابات معقدة، وكان يتولى إيواء ومساعدة كل المنشقين عن الجيش في المنطقة، وإثر اقتحام قوات النظام لبلدته اعتقل "حريري" بتاريخ منتصف كانون الأول ديسمبر/2012 بعد أن حاول الهرب، ولكنه أصيب بطلق ناري من قناص في كتفه، فتمكنوا من اعتقاله، واختفى نهائياً دون أن تتمكن عائلته من الحصول على أي معلومات تتعلق بمكان أو ظروف اعتقاله حتى عثر-كما يقول- على صورته بين صور ضحايا التعذيب المسربة من ملف "قيصر" منذ سنوات.

وأكد ابن شقيق الضحية "حريري" أنه "كان معتقلاً في الفرقة الخامسة بمنطقة "إزرع"، مضيفاً أن "معتقلين آخرين من بلدته "نامر" رأوه وأكدوا أنه بقي هناك برفقة شاب يُدعى "سيف الدين النجلات" وهو مختف إلى الآن كذلك"، مضيفاً أن لحية عمه من خلال صورة جثته المسربة لم تكن كثة وهذا دليل يوضح -كما يقول- على أنه لم يبق طويلاً في معتقل الفرقة المذكورة لأن لحيته في الصورة على حالها كما كانت أثناء اعتقاله".

ومن خلال تسريب أسماء المطلوبين للنظام يتضح أن من عذب وقتل "عبد الله حريري "شعبة المخابرات العسكرية"، وهي معلومة مهمة من حيث المسؤولية الجنائية في المحاكم التي ربما تقتص من الجناة يوماً.


فارس الرفاعي - زمان الوصل
(108)    هل أعجبتك المقالة (23)

سعد محمد خير الجمعة

2018-03-22

اعتقل بحماه.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي