أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

شاهد: حزب الله #المخلب_المسموم: سلاح الصواريخ.. المصدر والقدرات والوهم (الجزء التاني)

وثائق مسربة | 2018-02-20 03:57:54
شاهد: حزب الله #المخلب_المسموم: سلاح الصواريخ.. المصدر والقدرات والوهم (الجزء التاني)
زمان الوصل TV (خاص)

تسليح حزب الله ليس سرا، بل موضع فخر وتباهي للحزب وأمينه العام، في كل مناسبة، كما لم تعد الأسلحة بأنواعها، وقدراتها سرا، فكثير من الإعلام يرصد عتاد الحزب وعديده، وبعضه يروّج، ويخوّف، وهذا البعض ليس موجها للشيطان الاكبر أو ربيبته، بل لداخل لبناني، مشاكس، أو محيط عربي، عارض الخضوع لمن يحرك الحزب، ويجعله رأس حربته في حرب العقائدية المذهبية، والقومية.

"زمان الوصل "حصلت حصريا على دراسة أعدها خبراء مختصون، انشق أغلبهم عن نظام بشار الأسد بعد تدريبهم لحزب الله، تتناول بنية الحزب الداخلية، من التنظيم الى التعبئة، ومن التدريب إلى التسليح، ومن المنظومة القتالية، إلى السبل الدفاعية.

في هذه الحلقة من سلسلة "حزب الله .. المخلب المسموم" نتوقف عند تسليح الحزب، وبالتحديد منه سلاح الصواريخ، بأنواعها وميزاتها وقدرتها التدميرية، وأيضا في قواعد اطلاقها، وسبل تمويهها وتأمينها، لنضع بين يدي القارئ والمتابع، معرفة يحتاجها المهتم، والباحث، في سبيل قراءة شاملة لحزب، كَنزَ السلاح والعتاد والعدة، وجند المقاتلين وحشد المتطوعين، ليشارك في حرب طاغية سوريا ضد شعبه، تحت مبرر الدفاع عن المراقد المقدسة الشيعية حينا، أو اعتبار المدنيين السوريين "سفيانيين"، قتلهم واجب مقدس حينا، وبدون أي مبررات حينا آخر... 

انتحارية وإيرانية وصينية ...ضباط سابقون يكشفون أسرار طائرات حزب الله "المسيرة"..


التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الحريري: أمام سوريا فرصة طيبة للتوصل إلى حل سياسي      قبل لقائه أسر جنوده القتلى في "منبج".. ترامب يجدد التأكيد على ضرورة الانسحاب من سوريا      ثورة الجياع والبردانين على الأسد... عدنان عبدالرزاق*      سقط من ارتفاع 6 طوابق... مقتل طفل سوري بعد مطاردته من "بلدية بيروت"      صلاح يعزز صدارته لهدافي البريملينغ وليفربول يبتعد عن الوصيف بـ7 نقاط      كلوب: صلاح لاعب استثنائي لا يصدقه عقل      ناشط معني بخصوصية البيانات يتقدم بشكوى ضد أبل وأمازون      في البيان الدامع رقم واحد.. زهير عبد الكريم (يبق البحصة)