أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

دير الزور.. مزار شيعي على "عين علي"

محلي | 2018-01-23 11:10:38
دير الزور.. مزار شيعي على "عين علي"
   بناء القبة على النبع والبرج
زمان الوصل
شرعت الميليشيات الشيعية مؤخراً في بناء "مزار" على نبع ماء في البادية قرب مدينة "القورية" بريف دير الزور الشرقي، ضمن حملة بناء "المزارات" تنفذها هيئات شيعية عراقية بحجة إعادة بناء ما دمره تنظيم "الدولة الإسلامية".

ونقل مراسل "زمان الوصل" عن مصادر أهلية قولها: إن العمل على بناء قبة وسور حول نبع ماء "عين علي" في القرية السياحية، بعد سيطرة قوات النظام والميليشيات "الشيعية" على تلك المنطقة نهاية العام الماضي (2017).

وكان مسؤولون في نظام الأسد حاولوا خلال الفترة السابقة على اندلاع الثورة السورية إقناع الأهالي بالسماح لمن وصفهم بـ"المستثمرين" إنشاء "مزار" يجلب فرص عمل لسكان المنطقة، الأمر الذي سيؤدي إلى انعاشها اقتصاديا، ولكن الاقتراح قوبل برفض كبير من قبل الأهالي وقتها، وفق المصادر.

وأشارت إلى منطقة "عين علي" مع البرج التاريخي، الذي كان منتصبا على تلة قرب مدخل مدينة "القورية" من جهة البادية (الظهرة) كانت منتزها للأهالي، مع ارتباطها بخرافات يروج له، منها تفجر النبع من تحت حوافر فرس "علي بن أبي طالب" (ك) خلال توجهه إلى معركة "صفين" قرب الرقة مع جنوده، وذلك قبل أن يفجره تنظيم "الدولة".

وسبق أن زعم المشرف العام على ما يسمى "مجمع أضرحة شهداء صفين" "ياسين الغرباوي" مطلع عام 2013 في تصريح صحفي لموقع "eSyria" "إن المئذنة أثر عباسي، وهو مرصد بناه الخليفة العباسي المتوكل للتمويه على حقيقة معجزة العين، عندما عجز عن إخفائها عبر ردم هذه العين ومحوها عن الوجود، لكنها ظلت تتدفق بإعجاز أكثر من 1355 سنة"، على حد وصفه.

ويقول الباحثون إن البرج قرب "عين علي" كان مشيداً بالآجر والحجارة قبل ترميمه عام 2005 وهو مرصد أو محرس وبرج مراقبة على خط سير قوافل التجار والحجيج، ويعرف باسم منارة "الإمام علي"، وبهذا تتشابه لدرجة كبيرة مع "مرقب علي" المشيد على سفح "جبل عبد العزيز" قرب ضريح "الشيخ عبد العزيز الجيلاني" بالحسكة، والذي كان مقصداً لأعداد كبيرة من الناس يصعد قسم منهم الدرج الحلزوني في المرقب بينما يلصق البعض الآخر الحجارة بحائط المسجد ويدلكون ظهورهم بحجر كالكرة قرب قبر الشيخ.

ويرى بعض الآثاريين أن تقنيات بناء "المرقبين" أو المنارتين" في "القورية" و"جبل عبد العزيز" توحي بأن التشييد كان في عهد المماليك أو الأيوبيين.

يذكر أن تنظيم "الدولة الإسلامية" فجر عددا من "الزيارات" وأضرحة مشايخ في الطرق الصوفية بدير الزور، منها "عين علي" قرب بلده القورية، و"الشيخ أنس"، و"الشيخ الشبلي"، و"الشيخ محمود الانطاكي" في "الميادين"، وذلك بعد سيطرته على معظم مناطق المحافظة عام 2014.
آمنة ابراهيم
2018-02-27
قوبل بالرفض من الأهالي !! عن اَي أهالي بتتكلمون ما دير الزُّور طفشوا كل ناسها مابقي حدا وخاصة مدينة القورية من 11/2017،، وبعد مافضيت المحافظة بلشوا الجيش بعمارة هالمزار ، الشعب بعدوا مارجع تايعارض 😐 .. بس يرجع لح يعارض لأنو الأرض والمدينة والمحافظة سنية بأي صفة يبنو حسينية ومبعرف شو وبعدين قصة الحصان والعين خرافة قصص ختايرة وبس ما إلها صحة .
حسن
2018-04-22
السَّلام على أمير المؤمنين عليٌّ كرَّمَ الله وجهه و نصَـــرَ اللهُ كلَّ من نصره و والا كل من والاه
ابو عمر
2018-10-06
العين تقع بادية محكان العقار تابع لبلدية محكان والمنارة هي عبار عن مئذنة جامع يوجد الى اليوم المحراب وبالقرب منه توجد قبور واثار منازل وقد وجدت عملات قديمة جدا اقدم من التاريخ الاسلامي
التعليقات (3)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بالتفاصيل.. "زمان الوصل" تكشف أسباب سقوط مروحية حماة      "الهلال" يتَّحد... ماهر شرف الدين*      قائد جديد لسرب "الياك 40" من عائلة ترفد الأسد بـ7 ضباط      بمناسبة الكشف عن وثيقة أخفيت 9 سنوات.. عن بشار وتلغيم الثورة بالمتطرفين وبريطانيا و"جثة" السوريين      في وضح النهار.. انتحاري يقتل إمام مسجد ومدنياً غرب إدلب      التوتر يعود بين الجارتين.. عمليات خطف متبادل بين درعا والسويداء      خلافات بين ميليشيات إيران وروسيا في دير الزور تنذر بنشوب الحرب      صعود أسعار النفط انتظارا لبيانات إيجابية بشأن محادثات التجارة