أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

ورق التوت .. منال عبد الأحد

الملتقى الأدبي | 2015-06-24 02:55:42
ورق التوت .. منال عبد الأحد
حين تراودك فكرة ما من المفترض أن تكون إبداعية، تَحْذَر ممن قد يصدر حكماً على نواة الفكرة، فتستدرك بالقول: «مجرد رأي»؛ تلصق بها صفة جديدة، قناعًا يحميها، فرضيةً تحصّنها.
 فجأة تتنبّه إلى أن الآخر ووجوده في حياتك قد يكونا العنصر الأبرز في تلك الفكرة، وبُعدكما هو خط الطول وخط العرض اللذان يتحكمان بها.
عندها تصبح ابتسامة متوقعة فكرة مفتوحة على احتمالات كثيرة، غضب تحاول تخيّله فكرة تحتاج الآلاف من نواة الأفكار لوصفها. تخيَّل حينها أن تطلّ بنافذة ما على تلك الفكرة، لتتفتّت أجزاؤها في رأسك، فتحاول أن تلملمها وترسم لها صورة تعكسها بكليتها.
تشعر بعمق أثرها على يومياتك، على أحلامك وخيباتك، على تصرفاتك اللامحسوبة عندما تداهمك استنتاجات أو أحاسيس طارئة ولدت من رحمها. إلى حدّ أنك وفي محاولة لإقصائها عن الدوران في رأسك، تقذفها للآخر دون أن تفكر في عواقب ما قلته.
تُسقِط ورقة التوت عن الفكرة.. لتتراقص لا بل تطير بك فرحاً كأم فخورة بمولودها البكر، وتكسر جناحيها فترميك من جديد في حضن الحياة ومطباتها؛ وكأنها في استراحة منك، تستجمع قواها المنهكة لتستعيد قدرتها على التحليق. تفكر، ربما قد تسترجعها في شريط البال على الأقل، تحضنها، ترمقها بنظرة حنونة، أو تمرر ناظريك سريعاً عليها مستطلعاً خصوصياتها التي تعزّز جماليتها.
 أو ربما تسلم عليها سلاماً عابرًا يحكي حكاية ألف عبور في يومياتكما معاً عندما كانت مجرد فكرة. قبل أن تصبح واقعاً...
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أمام حاجز "الحشد الشعبي".."عائشة" تتحول إلى "فاطمة" لتنقذ عائلتها..!      مصدر..زوارق إسرائيلية في المياه الإقليمية السورية للبحث عن ضحايا (إلـ20)      وقفة احتجاجية لنازحي مخيم الركبان تنديدًا بالحصار الخانق الذي تفرضه قوات الأسد      شاهد حلقة جديدة من مسلسل السقطات المهنية للتلفزيون السوري      أصدقاء "مي سكاف" في تأبينها: لن نرضى إلا بسوريا العظيمة التي تحبين      بومبيو: ترامب يرغب في لقاء روحاني شريطة طلب الأخير      يوسف الصغير... رجولة مبكرة للحفاظ على عائلته من التشرد والجوع في ظل تغييب الوالد      أسعار بعض أنواع الخضار والفواكه في سوق البرامكة بدمشق