أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تنظيم "الدولة" يقتل حازم.. "محبوب السوريين"..رئيس التحرير

حازم الحقيقي...

نعم.. العنوان ليس مخادعاً 

بالفعل استشهد حازم.. قبل شهور برصاص قناص تابع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في حلب بأعزار.

حازم الذي أتحدث عنه هو "حازم العزيزي"، مدير المكتب الإعلامي في أعزاز، وهو الذي كتب قبل استشهاده وفوزه بلقب "محبوب السوريين": (إن استشهد الأبناء فإن الآباء سيكملون درب الجهاد ... هذا ما قاله أب الشهيد "زكي دربالة"، بعد أن استشهد ابنه شريف دربالة قبل تحرير مطار منغ العسكري ليحمل من بعده راية الجهاد ليقول للعالم: ثورتنا مستمرة وإن ضحى الأبناء بروحهم فداء لها فنحن الآباء موجودون لندافع عن ما بدأه أبناؤنا).

أما عن حازم "عرب آيدول".. فلم يتحدث بكلمة عن دماء سوريا.. وقال في مؤتمر صحفي ببيروت "لم أرفع علم بلادي التزاما بشروط البرنامج"… "لا أريد أن يقترن فني بالسياسة".. قالها باردا فيما كانت أرواح السوريين ترتفع إلى السماء.

دعونا نتجنب الاغترار بشخوصهم حتى نرى أفعالهم.. فقد ضحكوا علينا كثيرا.

مئات الشبان ممن سُميوا بــ"حازم" قتلتهم براميل وصواريخ وقذائف نظام الأسد وسيوف الخليفة.. ومنهم من يموت الآن بصمت في سجون باردة كما وجه ذلك الحازم في مؤتمره الصحفي.
الرحمة لكل السوريين الحي منهم والميت.

(82)    هل أعجبتك المقالة (79)

Abey

2014-12-15

لماذا لم تضعوا تعليقي ام تضعون ما يعجبكم فقط ؟.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي