أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"زمان الوصل" تحاور فراس مصطفى طلاس: "الائتلاف" نسخة المعارضة من الجبهة التقدمية وهذه كامل قصتي

*مشكلتنا مع أغلب متصدري المشهد المعارض أنهم اعتبروا أنفسهم أكبر من الثورة

* مبادرة "الأمر الواقع" دليل على أن الأسد لايرضى بأي حل لايبقيه رئيساً مدى الحياة
*رامي مخلوف لا يملك ثروة..هو أكبر أمين صندوق في العالم وسيارته الشخصية ملك للحكومة
*إرتهان مستقبل سوريا للمؤسسات المالية الدولية كلام شعري أكثر منه اقتصادي
*"رجال أعمال النظام" أمناء صناديق لإدارة أموال العائلة، يمولون الشبيحة ويشترون ذمم صحفيين عرب وممثلي أحزاب عربية لا يعرفها أحد

نفى رجل الأعمال فراس طلاس أي طموح سياسي له بعد انتصار الثورة، المؤمن بحتميته، مؤكداً أنه حتى لو كان لديه رغبة بذلك، فالتنظيم السياسي الذي يمكن أن ينضم إليه لم يجده بعد، "وفي كل واحد من التنظيمات الموجودة هناك شيء مني، لكن في كل واحد هناك شيء لا أحبه أبداً، وهذا الكلام ينساق حتى على حزب البعث وجبهه النصرة وما بينهما".

ورأى طلاس في حوراه مع "زمان الوصل" كأول وسيلة إعلام سورية تحاوره أن الائتلاف "يغالب الاحتضار"، واصفاً إياه بأنه لم يعد أكثر من النسخة المعارضة من الجبهة الوطنية التقدمية، "حيث يتعامل الإخوان مع باقي مكونات الائتلاف كما يتعامل حزب البعث مع باقي أحزاب الجبهة". 
ويشير إلى أن "ما نحتاجه فعلاً هو واجهه سياسيه لثوار الداخل". 

كما أخذ طلاس على بعض المعارضين اعتبار أنفسهم أكبر من الثورة، واصفاً ميشيل كيلو "الصديق السابق" بأنه محلل سياسي عميق ولكنه "ليس سياسياً".، أما "الصديق" معاذ الخطيب، فيرى طلاس أنه ظلم بترؤسه للائتلاف، "معاذ إنسان وطني طيب وذكي وهذه صفات قلما تجتمع معاً لعامل في الشأن العام كنت ولا أزال أراه مترئساً هيئه كبرى للمحاسبه والمصالحه نحتاجها جداً في المستقبل لنبني سوريا موحده مع كل المشاريع المتضاربه والتي لا تريد ذلك". ، وتابع طلاس: "من حق سوريا أن تتصالح مع ماضيها، لتستطيع بناء مستقبلها بشكل صحيح"، مؤكداً أن "سوريا تحتاج محاكمات قضائية عادله لا محاكمات إعلامية وفيسبوكية".

وعن موقفه من الثورة قال إن المسألة بالنسبة له منذ اليوم الأول لم تكن موقفاً سياسياً، بل كانت مسألة ضمير، و"علاقة خاصة بيني وبين ربي، وبيني وبين نفسي، ولا أريد من الدنيا الآن سوى أن يسير أبنائي في شوارع دمشق دون أن يلتفتوا للوراء".

تلك كانت جزئيات حملها الحوار مع رجل الأعمال فراس مصطفى طلاس، وفي ما يلي التفاصيل:

1- هل تؤيد القروض والمال الخارجي ومنه الخليجي في إعادة الإعمار ..وهل السوريون
قادرون على إعمار سوريا بأنفسهم...ما تبعات مال صندوق النقد والبنك الدولي على ارتهان مستقبل سوريا؟ 
طلاس: سوريا ليست بلداً فقيراً، لكن موارده تدار بطريقه خاطئه في الماضي والآن إذا أردنا أن نكون واقعيين، فلا بد لسوريا بعد كل هذا الدمار من الاقتراض ومن قبول بل وتشجيع الاستثمارات الخارجية، مع القبول ببعض التكيف الذي يتطلبه هذا النوع من الاستثمارات. لا يمكن للإمكانات الذاتية ان تعيد بناء سوريا، والاقتصاد هو الشأن الأكثر واقعية في العالم، ويتطلب قدراً كبيراً من المرونة وحسن التفاوض.
أما التخوف من ارتهان مستقبل سوريا لِلمؤسسات المالية الدولية فهو كلام شعري أكثر منه كلام اقتصادي، وأريد أن أسأل: لم ترتهن سوريا سابقاً لشروط البنك الدولي فإلى أين أوصلنا ذلك؟ هل أوصلنا لاقتصاد قوي ومواطن مكتفٍ، أم أوصلنا للدمار والخراب والموت؟
في الاقتصاد ما من شيء سيء بالمطلق ولا شيء جيد بالمطلق. وهو يشبه العمليات الحيوية في الجسم، فارتفاع السكر مضر كانخفاضه، وانخفاض الكوليسترول مضر كارتفاعه، فنحن بحاجة لقدر من كل شيء في اقتصادنا المستقبلي، المهم أن نتمكن من إعادة بناء بلدنا وتأمين حاجات مواطنيه.

2- ماهي رؤيتك -باختصار- للاستثمار في سوريا الجديدة، وهل سيكون لك دور اقتصادي بعد الثورة كما كان قبلها؟
طلاس: لا شيء في سوريا سيكون بعد الثورة كما كان قبلها، فمن كان معجباً بسوريا الأسد عليه أن يتأقلم مع أنها انتهت، ومن لديه حنين لسوريا الخمسينات فلن تكون هي.
سوريا الجديده ستكون حسب الطريقه التي سينتهي بها النظام الأسدي، مع أنى أؤمن بضروره البدء منذ الآن بالاستثمار في التعليم والصحه والتعاونيات.
الدور الذي أحلم به في سوريا المستقبل هو العمل التنموي، أي بناء مؤسسة تعنى بتنمية المجتمع.
قبيل الثورة كنت أدرس مع مجموعة من الخبراء توزيع نسبة من ماس (شركتي) على عمال الشركة، وتخصيص القسم المتبقي لعدد من المشاريع التنموية تهتم بقطاعات الشباب والثقافة والمرأة، ولدي دراسة متكاملة تعود لنهاية عام 2010 تتضمن عملية التحويل هذه، وكنت قد أطلقت على المؤسسة اسم "لمياء الجابري" لتنمية المجتمع تخليداً لذكرى والدتي رحمها الله. وأذكر أننا كنا نحضر لحفل بمناسبة الذكرى الثلاثين لتأسيس مجموعة ماس، وكنت سأعلن عن هذه الخطوة في الحفل الذي كان مقرراً في مطلع نيسان 2011.
ثم بعد الثورة بفترة قصيرة وحين كنا مدهوشين من وصول عدد الشهداء إلى ألف شهيد، أجريت تعديلات على الدراسة، وخصصت نسبة من الشركة للعمال ونسبة لأسر الشهداء ونسبة للمؤسسة التنموية، وحين باشرت بالتحضير القانوني قام رامي مخلوف بمسرحية التحول إلى العمل الخيري، فشعرت أن خطوتي ستحسب في السياق نفسه، وسأجدني مضطراً أن أشرح لكل شخص في سوريا حقيقه مشروعي، وما أخطط له مستقبلاً أن أعيد إحياء هذا المشروع مع إجراء تعديلات تتناسب وتغير الظروف.

رجال أعمال النظام
3- باعتبارك رجل أعمال بارزاً وكنت مقرباً من النظام، حدثنا كيف يستفيد النظام من رجل الأعمال في هذه الأزمة والعكس؟
طلاس: لا أعرف عما يجري الآن إلا ما يعرفه أي شخص يعيش خارج سوريا، لكن من خبرتي السابقة في آلية عمل تلك المنظومة، وما يتسرب من هنا وهناك، فإن رجال الأعمال الذين بقوا مع النظام هم فقط من يرتدون لباس رجال الأعمال بينما هم أمناء صناديق لإدارة أموال العائلة، وبالتالي فهم يعملون كجزء من النظام، يمولون شبيحته، ويشترون ذمم بعض الصحفيين العرب وبعض ممثلي الأحزاب العربية التي لا يعرفها أحد، يأتيهم أمر الصرف كما يأتي لأي محاسب فينفذه دون نقاش.

4- هل لك أن تورد لنا أبرز رجال الأعمال الداعمين للنظام؟
طلاس: أعرف أني نجوت، وأعرف أن كثير ممن كنت أثق بهم سابقاً وأحبهم، أراهم الآن خارج المركب، ومن بقوا معه فهم يعلنون أنفسهم ويفاخرون بذلك ولستم بحاجتي لأعددهم.
بشار الأسد

5- يقال إن بشار الأسد شخصية محبة للمال، حدثنا عن تجربتك أو معرفتك بهذا الجانب.
طلاس: إسمحوا لي أن لا أجيب عن هذا السؤال فليس لي تجربه مباشره معه وليس من عادتي أن أدخل في شخصنة أي موضوع، ولو كان مع رئيس فاقد لشرعيته فكل هذا تفاصيل تافهة أمام حجم الدم.

6- كنت تحدثت في لقاء تلفزيوني عن تعاملات النظام مع اسرائيل، ما الذي أخّر كشفك عن تلك الحقيقة وهل من تفاصيل لم تتحدث عنها؟
طلاس: ما قلته كان جواباً لسؤال من الإعلامي الأستاذ حسن معوض استفساراً عن حديث صدر مني لصديق مشترك وبالتالي أرى هذه المعلومات تحصيل حاصل ولا تفيد لا الآن ولا في المستقبل، فنحن نعرف أن هذا النظام لايردعه قتل كل السوريين ليحافظ على لصوصيته فبالتالي أي تعامل مادي يكون بسيطاً أمام اتفاقات القتل.

أمين الصندوق رامي مخلوف 
7- بكم تقدر ثروة رامي مخلوف وما هي القطاعات التي كانت تحت سيطرته، وهل عملت معه؟.
طلاس: ليس لدى رامي مخلوف ثروة، رامي مخلوف هو أكبر أمين صندوق في العالم، هو مدير لصندوق العائلة الرئيسي، والمعلومة التي لا يعرفها أحد أن سيارته الشخصية ملك للحكومة ومكاتب (سيرياتيل) الموزعة في المحافظات ليست له، بل هي ملك لمتعهد تحصيل الفواتير والذي يتقاضى نسبة بسيطة من قيمة الفاتورة لقاء تخديم هذه المراكز. وأي شخص من أسرة متوسطة يملك في سورية فعلياً ما يخاف عليه أكثر من رامي مخلوف، وبالنسبة للقطاعات التي كانت تحت سيطرته، فأظن أنه لا يسيطر تماماً على قطاعي التريكو وتصنيع طاولات الزهر، أما ما تبقى فله كله أو معظمه، أو أتاوة يفرضها على العاملين فيه.
وأنا لم أعمل معه مطلقاً، لا بشكل مباشر، ولا غير مباشر، وحتى لم يكن يوجد علاقة شخصية بيننا. إلا إذا اعتبرنا الكراهية من قبله لي وعدم احترامي له نوع من أنواع العلاقة الشخصية.

محاكمة رجال النظام
8- هل تؤيد محاسبة رجال النظام السابق والحالي بمن فيهم والدك أمام محكمة عادلة.. حتى لو كانت أحكاما "معنوية".. ولكن للتاريخ وللأجيال القادمة؟ 
طلاس: لا أؤيد، بل أطالب، من حق سوريا أن تتصالح مع ماضيها، لتستطيع بناء مستقبلها بشكل صحيح، ولكن لننتبه أن سوريا تحتاج محاكمات قضائية عادله لا محاكمات إعلامية وفيسبوكية. 
وقد أعلنت منذ الشهر الثاني للثورة أنني أضع نفسي تحت أي محاسبة أمام قضاء نزيه، وأني مستعد لرد دين سوريا عليّ, بل وأتمنى أن تقبله يوماً.

مصطفى طلاس حزين
9- مازال الوالد في الداخل، متى آخر مرة تحدثت إليه وما هو موقفه مما يجري؟
الوالد ليس في الداخل وقد خرج من البلد قبل انشقاق مناف بأيام، وهو مقيم في الخارج، وحزين لما وصلت إليه البلد. أما موقفه فله وحده حق إعلانه في الوقت المناسب.

10- اعترفت أيضاً بأنك وبعض أفراد عائلتك جزء من منظومة النظام الفاسد، ولو بقدر، وسمعنا أنك سترجع كل أملاكك للدولة السورية القادمة، هل تعتبر تلك الخطوة تكفيراً عن ذنب أو محاكمة ذاتية؟
طلاس: سوريا قدمت لي الكثير الكثير، ومنحتني فرصاً لم تتح لغيري من أبناء جيلي، وحتى الآن منحتني فرصه أن أكون في ثوره شعبي، وافتح عيني وقلبي وعقلي لأرى الواقع بطريقة أخرى لم أكن قد اختبرتها سابقاً.
المسألة بالنسبة لي منذ اليوم الأول للثورة لم تكن موقفاً سياسياً، كانت مسألة ضمير، وعلاقة خاصة بيني وبين ربي، وبيني وبين نفسي، ولا أريد من الدنيا الآن سوى أن يسير أبنائي في شوارع دمشق دون أن يلتفتوا للوراء. وأن يعيشوا حياتهم الطبيعية ويكونوا دائمي الفخر بأبيهم أمام كل السوريين كأي سوري آخر، وأنا مستعد لتقديم أي شيء لتحقيق هذا الحلم.

العمل السياسي وثوار الداخل 
11- لم ينخرط فراس طلاس بأي تنظيم سياسي معارض، ما هو السبب وهل تؤيد العزل السياسي وعدم وصول أي من "الفلول" لمواقع قرار بعد سقوط النظام؟
طلاس: بالنسبة لي شخصياً ليس لدي أي طموح سياسي، لم يكن لدي سابقاً وليس لدي الآن، ولن يكون مستقبلاً. هذا موضوع، والموضوع الآخر، حتى لو كان لدي رغبة بذلك، فالتنظيم السياسي الذي يمكن ان أنضم إليه لم أجده بعد، وفي كل واحد من التنظيمات الموجودة هناك شيء مني، لكن في كل واحد هناك شيء لا أحبه أبداً، وهذا الكلام ينسحب حتى على حزب البعث وجبهه النصره وما بينهما.

12- هل تربطك أي علاقة مع ثوار الداخل، وما نوع تلك العلاقة، وهل ساهمت بالدعم وما نوع ذلك الدعم إن حصل؟
طلاس: لا تربطني أي علاقة الآن بأي شخص في سوريا سوى ثوار الداخل، وأحياناً ألتقي بأصدقاء قدامى خرجوا من البلد بسبب نشاطهم أو موقفهم السياسي، فهم أيضاً بشكل أو بآخر من ثوار الداخل، أما موضوع الدعم فمن غير المناسب الحديث عنه لأسباب عديدة. خصوصاً الآن.
لكني أستطيع القول إننا شرعنا بالعمل من الداخل على مشروع نعمل عليه منذ فترة ونأمل أن يحدث فرقاً فى الداخل. وسنعلن عنه في الوقت المناسب.

مبادرة الأمر الواقع والثورة ومناف
13- كنت طرحت ما يسمى بـ"مبادرة الأمر الواقع" ما مصيرها بين زحمة المبادرات، في الوقت الذي لا يعلو فيه صوت على صوت المعركة، كيف كان صدى المبادرة لدى كل الأطراف بعد نحو شهر من إطلاقها؟
طلاس: أحياناً يكون أهم إنجاز لشيء كـ"مبادرة الأمر الواقع" أن تلقي في التداول تعبير مبادرة وتعبير أمر واقع. نحن بحاجة لتحريك المياه الساكنة. حتى لو لم نحصل على النتائج التي نريد. لكن تراكم الأفكار وردود الأفعال عليها، وتعدد المبادرات لا بد في النهاية أن يصل لبر ما فالمبادره كانت الدليل على أن الأسد لايرضى بأي حل لايبقيه رئيساً مدى الحياه.

14- قد يرى البعض بأن في المبادرة تراجعاً عن أهداف الثورة، كيف ترد وما رؤيتك لمستقبل تلك الثورة السورية؟
طلاس: تراجع عن أي هدف من أهداف الثورة؟ وما هي أهداف الثورة؟ هل هي إلا سوريا تعددية ديموقراطية تدار عبر صندوق الانتخاب ويعيش فيها جميع السوريين متساويين أمام القانون أياً كانت انتماءاتهم الدينية والعرقية والاجتماعية؟
أنا أرى أن التراجع عن أهداف الثورة جاء عبر الادعاء الفارغ بحصرية تمثيل الثورة والشعب، وبيع هذا الشعب الأوهام، والمتاجرة بتضحياته.

15- هل أنت مؤمن بانتصار الثورة وإسقاط النظام؟
طلاس: أؤمن بلا نقاش، لكني أدرك أن دربنا طويل وشاق.

16- هل لديك تصور عن دور مستقبلي لشقيقك مناف في سوريا المستقبل؟
طلاس: مناف ضابط محترف و إذا كان له من دور يلعبه، فهو دور الضابط السوري المحترف. ولا أتمنى له غير ذلك، وأظنه لا يفكر بغير ذلك.

17- الرستن بلدك دفعت الثمن باهظاً في الثورة، إلامَ تُرجع ذلك؟ هل لكم - كعائلة طلاس- نصيب من ذلك؟
طلاس: أجل لقد خسرنا حتى الآن 1.5 مليون بيت، و6 ملايين مهجر، وأكثر من 100 ألف شهيد. أنا بلدي هي سوريا وليس الرستن، وأهلي هم السوريون وليس آل طلاس فقط.

18- معروفة اللغة المتدنية التي يعبر بها بعض مؤيدي النظام، كيف تتعامل مع ردود الأفعال القاسية لدرجة الوقاحة والسقاطة الناتجة عن أولئك تجاهك؟
طلاس: تغير شعوري وتعاملي مع هذه الأشياء مع مرور الوقت، ففي البداية كنت أبتسم ثم صرت أهتم بشتائمهم لأنها كانت تعطيني المؤشر الدقيق لصحة ما أقول، فحين يرتفع معيار اللهجة وتزداد اتساعاً أعرف أنني أصبت نقطة حساسة عندهم.الآن لا أكترث نهائياً، وصرت أعتبر كل ما يبدر منهم مضيعة للوقت. وإشغال عما هو أهم، فبدلاً من متابعة ردود مؤيدي النظام وشتائمهم، يمكن أن نفعل أي شيء يقربنا خطوة من هدفنا النهائي.

حكم الإعدام 
19- فراس طلاس محكوم بالإعدام في محكمة الإرهاب، ما تفسيرك للحكم لجهة التوقيت، وما مغزى إصدار الحكم في اليوم نفسه وربما في القرار نفسه مع عبد الحليم خدام؟
طلاس: تحليلي ووفق معرفتي للآلية التي تحكم عقليتهم، أعتقد أنهم تعمدوا أن يكون اسمي أول من تصدر بحقهم أحكام كهذه، لأن الحكم الأول عادة يحظى باهتمام وتداول الناس لفترة اطول، وحين يتكرر الأمر ويطال أشخاصاً آخرين يقل الاهتمام به تدريجياً. وأنا أتوقع قريباً أن تصدر عشرات ثم مئات ثم آلاف الأحكام المشابهة بحق الكثيرين فكل من يعمل كي يزاح الأسد بالنسبه له هو عدو شرس.
وأظن أنهم تعمدوا إصدار الحكم علي مع خدام في نفس اليوم، ليخلقوا في ذهن الناس ربطاً غير واعٍ بيني وبين خدام، مستغلين الشعور الشعبي السيء نحوه، ورغم عدم وجود أي ربط من أي نوع بيني وبينه.

الائتلاف الوطني.. كيلو والخطيب
20- السؤال الأخير، كيف تنظر إلى الائتلاف الوطني، وهل ستنضم إليه... وهل لك تواصل سياسي مع ميشيل كيلو أو معاذ الخطيب؟
طلاس: بالتأكيد لن أنضم الى الائتلاف فأظنه يغالب الاحتضار، وهو لم يعد أكثر من النسخة المعارضة من الجبهة الوطنية التقدمية، حيث يتعامل الإخوان مع باقي مكونات الائتلاف كما يتعامل حزب البعث مع باقي أحزاب الجبهة. أما ما نحتاجه فعلاً هو واجهه سياسيه لثوار الداخل. 
وبالنسبة للأستاذ ميشيل كيلو فهو صديق سابق ومحلل سياسي عميق ولكنه ليس سياسياً، وهذه مشكلتنا مع أغلب متصدري المشهد المعارض أنهم اعتبروا أنفسهم أنهم أكبر من الثوره.
وأما الصديق معاذ الخطيب فهو صديق ظلم بترؤسه للإئتلاف، فمعاذ إنسان وطني طيب وذكي وهذه صفات قلما تجتمع معاً لعامل في الشأن العام كنت ولا أزال أراه مترئساً هيئه كبرى للمحاسبه والمصالحه نحتاجها جداً في المستقبل لنبني سوريا موحدة مع كل المشاريع المتضاربه والتي لا تريد ذلك.

رئيس التحرير وجودت حسون - زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (13)

ابو عرب

2013-06-23

مابعرف كيف عم يحلموا فراس و مناف انهن يستلموا مناصب كبيرة بسوريا !! اذا اقدرنا ننسى فسادكم ، مارح نقدر ننسى سلبيات والدكم و أخطائه !!.


محمد الحراكي

2013-06-23

أنا شخصيا اقتنعت انو اقتنعتوا؟؟.


بدر السهلي

2013-06-23

ليس لهما علاقة بوالدهما... اذا لم يكن عليهما شيء لا يمكن ان نقول كان والدكما...


قريب من قطاع الاعمال ورجا

2013-06-23

هذا كلام دقيق جداااا طلاس: ليس لدى رامي مخلوف ثروة، رامي مخلوف هو أكبر أمين صندوق في العالم، هو مدير لصندوق العائلة الرئيسي، والمعلومة التي لا يعرفها أحد أن سيارته الشخصية ملك للحكومة ومكاتب سيرياتيل الموزعة في المحافظات ليست له، بل هي ملك لمتعهد تحصيل الفواتير والذي يتقاضى نسبة بسيطة من قيمة الفاتورة لقاء تخديم هذه المراكز. وأي شخص من أسرة متوسطة يملك في سورية فعلياً ما يخاف عليه أكثر من رامي مخلوف، وبالنسبة للقطاعات التي كانت تحت سيطرته، فأظن أنه لا يسيطر تماماً على قطاعي التريكو وتصنيع طاولات الزهر، أما ما تبقى فله كله أو معظمه، أو أتاوة يفرضها على العاملين فيه..


Mohnad Hamadon

2013-06-23

سهران للصبح استنا المقابلة شكرا كتير.


سياسي مجمد تقريبا

2013-06-23

هل نفهم ان هذه بداية لعمل سياسي ما... خصوصا وانك دخلت من باب زمان الوصل وسأل المعارضة ماذا يعني باب زمان الوصل خصوصا مع حجم التسريبات الهائل الذي نشرها الوصل خلال الستة اشهر الماضية على كل حال ننتظر نحن - كم واحد في الائتلاف - .


جورج

2013-06-23

هذه المقابلة تسمى مقابلة تعويم لشخصية ذات عقلية بعثية و أسدية رجعية ، تريد ان تنقلب على ولي و مصدر رزقها و نعمتها آل الأسد. فراس يريد التذاكي و الإتجار و الاجهاز و الشفط و سرقة ما سوف يتبقى لشعبنا المناضل بعد النصر . لسنا ب حاجة تجار و مستثمرين من الحرس القديم المنقلبون على أسيادهم، هناك أثرياء سوريون محترمون جنوا ثرواتهم خارج سوريا و كانوا على خصام مع سوريا الاسد ، هم أولى ب اعادة الاعمار و ارباح اعادة الاعمار الهائلة التي ينتظرونها آل طلاس و من شابههم. ادعوا آل مصطفى طلاس و حكمت الشهابي و من في حكمهم من مرتزقة الاسد البقاء بعيدآ عن سورية، و فهمكم كفاية..


المهندس سعد الله جبري

2013-06-23

نحن نعيش الآن ثورة ضد حكم تسلطي فاسد وخائن وقاتل لشعبه... هل تمكن المجلس الوطني حتى الآن من ‏قيادة معركة حقيقية ضد نظام الحكم الأسدي المذكوة صفاته وواقعه؟ كلا أكيداً!‏ السبب؟ أو بالأصح الأسباب، أن معظم أعضاء كلا المجلس الوطني والإئتلاف ما هم إلا تجمع شوية معارف ‏على أساس صحوبيات قبلوا بالمشاركة على أساس احتمال نجاح الثورة... مما يجعلهم مؤهلين لمناصب ‏ومصالح كثيرة في سورية بعد سقوط النظام! هذا هو حال الأكثرية منهم – وليس جميعهم- . ونتيجة لذلك ‏فقد كان عجزهم عن أي تحرك داخلي ودولي فعال يُسهم في تسريع النصر الذي لا يحققه حتى الآن إلا ‏الجيش الحر والمنشقين العسكريين والملتحقين بهم!‏ وأكرر رأيي بأن فصيلة من المقاتلين الإنتحاريين، يعملون على اغتيال بشار الأسد والمقربين منه – وهذا ‏مشروع أخلاقيا وثوريا وشرعيا - يُؤمن تسريعا لانتصار الثورة أضعاف جميع الإجتماعات السفيهة للمجلس ‏الوطني والإئتلاف!‏ الثورة هي عمل فاعل قوي ضد سلطة قائمة ومسلحة وخائنة، وليست عمل اجتماعات ونقاشات بيزنطية أو ‏مصلحجية لتقاسم المواقع والمناصب كما هو حال المجلسين المذكورين... ومن بعيد لبعيد! وقراراتهما ما ‏هي إلا شوية أكل.... هوا فحسب!‏ ليجتمع المجلس الوطني والإئتلاف وليتفقوا على قائد واحد للثورة مع الصلاحيات الكاملة لقيادة الثورة ‏بجميع ابعاده... وعندئذ سنرى الفرق. وأقصد قائد رجل بلمعنى الرجولة وليس إمعه أو مصلجيا أو غير ‏موثوق!‏.


الأمير خالد مجيب عبد الرح

2013-06-23

لن يصدقك احد و لو كنت لا تكذب فانت لم تقدم شيئا للشعب لا انت و لا اسرتك و تنتظره لينتصر لكي تفتح صفحه جديده من الفساد و .... مع الحكام الجدد.


محمد الزهراوي

2013-06-23

اتفق مع جورج في ما قاله . مصير طلاس و غيرهم و امثالهم تترك للشعب السوري . الموضوع ليس مال فحسب، فهولاء أهلكو سوريا ان لم يكن الوطن العربي ، بكل بساطه هم أحد أسباب سلطة و تسلط الأسد و نحن نعاني ليومنا هذا .... الحساب طويل.


محمد الشاهر

2013-06-23

قمة الغرابة... عندما ينشق شخص ما نضغط عليه حتى يقول ياليتني بقيت بخضن النظام... ورياض حجاب مثلا ومناف طلاس وايضا فراس... شيء غريب.


محمد الزهراوي

2013-06-23

انا لا اتحدث عن انشقاق ، أما عن الوزير طلاس أحد اعوان الاسد و أحد اسباب تمكن الاسد بالحكم و الداعم الاساسي على مدى السنين نبدأ من تمثيلية و خسارة الجولان الى تاريخنا هذا من معاناة للشعب و تشريد . أما عن فراس و مناف و غيرهم من اولاد الجنرالات .... صفقات النفط السوري المسروق التي كانت تتم في مدينة دبي و التي اعلمها جيدا و الادله موجوده و هذا اصغر الامور .... السيد طلاس لم يعمل خارج سوريا و جمع ثروة و عاد للوطن و استثمر و اصبح رجل اعمال """" طلاس استطاع بنفوذ والده و القصر الجمهوري ان يحصد ثروة و مال و جاه و سلطة على حساب الشعب السوري الفقير و الادله و البراهين كثيره و موجوده ..... خلي الطابق مستور و الموضوع هذا لم يحل وقته بعد..


ابن الميدان

2013-06-23

ينشق على العين و الراس ، و لكن ينشق و يجي بدو يحكم بنكسر رقبته و رجله ، ينشق و يبعد عن الساحة السياسية و ممكن الشعب يسامحه على فساده ..


ابو بديع

2013-06-23

يعني مافي واحد سوري او عسكري او محتاج ما ساعدوا مصطفى طلاس و الشعب كان بحب العماد طلاس اكتر من ال الاسد .... و ما ممكن اهل الشام الفقراء ينسوا رانية الإجباري و صداقتها الكبيرة حتى انها بالنهاية وزعت يفتحها علا الفقراء و الله العظيم ما عم قول هل الشي الا لاني شفتوا و من كان لم يرتكب منكم خطيئة فيلميه بحجر.


بهاء التونجي

2013-06-23

سؤال بسيط يابن العماد .... من اين اموالك.... ان كنت تحب العصامية وانت عصامي .... من اين مؤسسة ماس ومن اين ومن اين...... لو اي انسان تكلم ونطق اي شيء فسموح له الا انت واخوتك لانك كلامكم دليل على كذبكم وقلة وفائكم ................. لعنة الله عليكم في كل وقت.


Sawt Alshahba

2013-06-23

كنت تحدثت في لقاء تلفزيوني عن تعاملات النظام مع اسرائيل، ما الذي أخّر كشفك عن تلك الحقيقة وهل من تفاصيل لم تتحدث عنها؟ طلاس: ما قلته كان جواباً لسؤال من الإعلامي الأستاذ حسن معوض استفساراً عن حديث صدر مني لصديق مشترك وبالتالي أرى هذه المعلومات تحصيل حاصل ولا تفيد لا الآن ولا في المستقبل، فنحن نعرف أن هذا النظام لايردعه قتل كل السوريين ليحافظ على لصوصيته فبالتالي أي تعامل مادي يكون بسيطاً أمام اتفاقات القتل. .....................................................آل طلاس الحاكمين شركاء آل اسرائيل لذلك لا تهم المعلومة لانها تدين عائلته الخائنة.


نيزك سماوي

2013-06-23

حديثه جميل والأجمل أنه يريد أن يضع أو ما يملك لخدمة سوريا وشعبها يجب قبول أي مواطن سوري كان من كان إلا المجرم يجب ان يحاسب ، فكل شيء أو عمل ممكن الإنسان يغفر له إلا الإجرام والقتل فهذا لا يمكن التنازل عنه إلا بمحاكمة عادلة لأي مجرم متهم لذلك يجب آلا نشن حملة على رجل الأعمل طلاس حتى لو كان أبن وزير سابق في دولة الأسد الطائفية المجرمة غير ذلك الكل يعلم أن مصطفى طلاس كان واجهة وكان لا شيء أبداً وهو وزير دفاع لا يستطيع توقيع إجازة عسكري لذلك علينا قول الحقيقة ، نعم إستفادوا ماليا ولكن من ناحية القيادة والرأي والمسؤولية فلم يكن لطلاس أي مونة على شيء سوى أمه كان ديكور وكان صديق لحافظ الوحش لذلك سوريا ترحب بكل أبناءها وهي تجمع كل أبناءها على المحبة والتسامح ولن يكون هناك إقصاء لأحد ولكن مع الحفاظ على مبدأ المحاسبة والعدالة الإنتقالية ومحاسبة المجرمين بمن فيهم المجرم الأول بشار الاسد ومن معه من مجرمين ولصوص دمروا وسرقوا وإغتالوا سوريا مرحبا بك يا سيد فراس طلاس مرحبا بكل سوري فتح صفحة جديدة في قلبه يريد الخير لوطنه ولشعبه والخزي والعار للعصابة الاسدية المجرمة وقريبا الى مزابل التاريخ.


ابو حدو

2013-06-23

اذا كان هذا البني الآدم لا يريد ان يرحم عقولنا ,على الاقل يرحم عقله ,اعتقد انو لا يوجد سوري واحد لايعرف مين ابو هذا المخلوق ومين امه ومين اخوه ومين اخته وقبل كل شي مين هو ,وكيف صار معو مصاري ,اما المعارضة يتركها بحالها لانو بكفيها اللي فيها واعتقد انهم غير آسفين على عدم انضمامه لهم , اما اذا سوريّا يلي الله بعدي اسمه حاميها اذا ضل منها شي , رح يكون فيها رجال اعمال من امثال هذا , اهلين وسهلين ,اهلين على طاقين ,اهلين ومرحبتين, سبت واحد وتنين وقال سوريّا قال.


omar

2013-06-23

ليت أباه طلاس كان حراميا فقط ... بل كان ..... يبيع مفاصل سوريا الثقافية والاقتصادية بالتقسيط السخيف لآل الأسد دون مقابل سوى الفتات.... حتى أصبحت...سوريا الأسد ... والغاء عشرة آلاف سنة حضارة : أباؤنا وأجدادنا يلعنونكم يامن بعتم سوريا بعهركم ....هل ننسى محاكم طلاس العسكرية الميدانية بالاعدام للشرفاء من أبناء سوريا طيلة عقد السبعينات والثمانينات التي تشهد بذلك ... مهما حاولت تسويق نفسك أمام الجهلة والطيبين من أبناء شعبنا ... لكن تمر وقفاتكم الخائنة لبيع سوريا : أرضا وشعبا ..نكتوي بنار هذا البيع الغادر الآن ولكن الأمل بالله قريب لتنال جزاءك أنت وأمثالك وعلى رأسهم .......


maamoun

2013-06-23

كلام شفاف والله يوفقوا لما فيه خير ولا تبخسوا الناس اعمالهم.


مروان

2013-06-24

لا للظلم بكل اشاله فراس طلاس مع احترامي الشديد له ولابوه مصطفى طلاس انا شخصيا بعتبر كلامه صادق لعده اسباب اولها ان والده من اشراف من تولى منصبا مع العماد حكمت الشهابي وان النظام يلي هو فوق رئاسة الجمهورية وحتى رئيسه موظف لدى هذا النظام فلقد حاول لنظام ارضاء اصحاب النفوذ في سوريا باعطئهم لهم ولاولادهم نفوذ اقتصادي في سوريا لابقاء النظام اكبر وقت ممكن في سوريا فلقد كنت اشاهد وزير الدفاع مع زوجنه يتمشون قرب بيتنا وعند قصر الضيافة بالتحديد بدون ايه رقابة ولا ايه مواكب ولا سيارات مظللة ولا مرفقة ولا سد للطرقات وكان يسلم علينا وابتسامته على وجهه ولم ينزعج من احد كان يقوم بالسلام عليه لذالك بقول ان اولاده على ما اعتقد مثلهم متل ابيهم وهم من نسيج هذا الوطن.


مجد الأمويين

2013-06-26

يا إخوان حتى لا ينطبق علينا نحنا السوريين إنو ما بيعجبهم العجب ولا الصيام برجب، انسوا والد الرجل وخلينا نشوف أفعاله وأقواله ونقبل به كما قبلنا غيره من المنشقين عن النظام... يعني دعونا لا ننظر إلى الجانب الفارغ من الكاس وننظر إلى الجانب الممتليء ونرى أن الرجل له كلام إيجابي قاله أكثر من مرة وهو أن لسوريا دين عليه سيرده يوما ما وهو يرده من خلال العمل الإغاني... يعني أنا عن نفسي بصراحة مقتنع به وبشقيقه... ولا أظن أنهما يطمحان لدور مستقبلي في سوريا... يا سيدي وإذا كان من دور لهما... فلم لا يعني ؟ مو أحسن ما يجينا واحد مثل الاهبل المتسلط علينا من بني قيقي تابع للدولة المجوسية الكسروية الصفوية الخمينية .........


Vivan

2013-06-29

]REMEMBER...You can not judj any one except by his own deeds.Syria now needs every educated person. Stop accusing people because of their parents!!! Doing so... You are Delaing the end of the War. Your shooting youself in the foot.Reveng is the act of cowards . Your SUPPOSED to be brave.Stop being like a foot ball kicked by diffrent ries!!!.


محمد الزهراوي

2013-07-01

It is true what you said about Syria and the need of educated people provided they are honest and clean. In the case of Tlaas family, nothing is clean about them, yes, you can’t judge or accuse or label anyone for parents' actions, but in this case it is a chain, the corruption was passed on from father to son and so on, having said that, this issue simplifies the new democratic Syrian it is not personal>.


uhamed ahmed

2013-07-01

ان حافظ اسد وبشار وطلاس ما هم إلا دمى تتصرف لما تريده الدول المتنفذه والمتفقة على السيطرة لبلداننا وتبديد ثرواتها وتدمير انسانها واقتصادها وهل تظنون ان الدول الكبرى تترك قتل السوريين تحدث لولا رغبتهم بذلك ان اقمارهم الصناعبة تصور كل شي واي شي كل لحظة وكل ساعة اضافة لمخابراتهم التي تسجل كل شي وما تسلم بشار إلا مسرحية كبرى حيث اتت مادلين اولبرايت وهنئت المجرم لتسلمه القيادة والسلطة ويكون وفيا لكل ما التزم به المقبور ابوه.


التعليقات (25)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي