أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الفاخوري لــ"زمان الوصل": نصف موظفي التلفزيون الرسمي معارضون و"الدنيا" مثال الطائفية

ينشر كامل الحوار غداً

كشف المذيع السوري أحمد فاخوري المنشق في حديث مطول لــ"زمان الوصل"، تفاصيل الانشقاق عن التلفزيون السوري، لافتاً إلى أن الإعلامي المعارض موسى العمر كان له الدور الأبرز في هذا الانشقاق بمساعدة عناصر الجيش الحر الشرفاء ( على حد وصف الفاخوري).

وسرد الفاخوري ابن مدينة أبو الفداء ( حماة)، طريق الانشقاق عن إعلام النظام، التي شملت طريقاً من دمشق إلى يبرود ثم إلى بلدة مورك في حماة، مروراً ببلدة حاس في إدلب وصولاً إلى تركيا وانتهاءً بالمرحلة الأخيرة في القاهرة.

وفي تفاصيل الحوار الذي ستنشره "زمان الوصل" غداً، اعتذر الفاخوري من الشعب السوري عن دوره في الإعلام، لافتاً إلى أن هذا الدور كان "مكرهاً أخاك لا بطل"، موضحاً أن الموت والضياع مع الأهل مصير كل من يخالف هذا النظام.

وحول موقف الإعلاميين من الطائفة العلوية مما يجري، أكد الفاخوري أن أكثر من نصف الموظفين في التلفزيون العربي السوري معارضون، مبيناً أن ذنب العلوي في الانشقاق أو المعارضة أكبر من ذنب السني.

و كشف عن رغبة الكثير من الإعلاميين في التلفزيون بالانشقاق، لولا الرقابة الأمنية الشديدة ومنع السفر على الكثير منهم.

وحول قناة "الدنيا"، أفاد الفاخوري أن هذه القناة باتت تمارس وجها طائفياً قبيحاً لا يطاق، وتضحك على عقل المشاهد السوري، وخصوصاً برنامج ما يسمى ب"التضليل الإعلامي"، واصفاً هذا البرنامج بالمستفز، سيما وأنهم يضحكون في بعض الأحيان على جثث أطفال الشعب السوري.

عبد الله رجا - زمان الوصل

Seeema Bone

2012-12-21

إي شو إنشق ليعمل بوزات ولقاءات، روح التحق مع الجيش الحروشارك الأبطال الحقيقين الذين لا يسعون لمنصب أوتفاخر، بل مرضاة لله ورسوله.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي