أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دوحة المونديال... وداعا آسيا

مشجعة يابانية في أستاد الجنوب - جيتي

كشّر الكبار عن أنيابهم، فأغلقوا كل الطرق أمام عنصر المفاجأة، واستمر المنطق الكروي في فرض نفسه لليوم الثالث من الدور الثاني لتنتهي مغامرتي نمور آسيا اليابان وكوريا الجنوبية بعد يوم من مغادرة استراليا.

حسمت كرواتيا الشكوك حول تراجع مستواها، وتمكن رفاق صاحب الكرة الذهبية 2018 "لوكا مودريتش" من الفوز على منتخب اليابان الذي جاراهم وتفوق عليهم في الكثير من فترات المباراة.

لكن لاعبي الساموراي أضاعوا فرصة ذهبية للتأهل وتحقيق إنجاز غير مسبوق لفرق آسيا كان سيمنح القارة الصفراء زيادة في حصتها من التمثيل بالبطولات القادمة.

اليابانيون الذين ظهروا كـ"الكاميكاز" في بعض دقائق المباراة، نفّذوا ركلات الترجيح كما لو أنهم يفعلونها للمرة الأولى، فسجلوا رقما قياسيا لكن بإضاعة 3 ركلات في أول مباراة بالمونديال تشهد أشواطا إضافية بعد التعادل بهدف لهدف.

في المباراة الثانية أعلن النجم الأصفر أنه لا مزاح مع الكبار فبدأ مشواره بالدفع الرباعي من الشوط الأول، وتابع الثاني المتعة على المرتاح فواصل رقص السامبا والعزف المنفرد بأقدام ذهبية، كما لو أنه يرد شيئا من الجميل بباقة زهور للجوهرة السوداء نجم النجوم "بيليه" الذي يرقد على سرير المرض في البرازيل.

لكن عيوننا وقلوبنا تبقى معلقة ومتعلقة بأسود الأطلس أمام نجوم اسبانيا في آخر جولات الدور الثاني، بانتظار المفاجأة السارة، وليس ذلك على "حكيمي وزياش والمرابط والنصيري" ورفاقهم ببعيد!

جودت حسون - زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي