أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

إحباط محاولة تقدم لقوات الأسد في ريف اللاذقية و7 مدنيين ضحايا القصف على "جسر الشغور"

محلي | 2019-05-15 12:28:19
إحباط محاولة تقدم لقوات الأسد في ريف اللاذقية و7 مدنيين ضحايا القصف على "جسر الشغور"
   من القصف على "جسر الشغور" أمس - الأناضول
زمان الوصل

أحبطت فصائل المقاومة السورية هجوما شنته قوات الأسد على محور جبل "الكبانة" في ريف اللاذقية أمس بعد تمهيد عنيف بواسطة الصواريخ والمدفعية وقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة، حسب مصدر ميداني.


وكبدت القوات المهاجمة خسائر فادحة في الأرواح والمعدات، بينما كانت 4 مروحيات تتناوب في القصف على المنطقة.


ومازالت قرية "الكبانة" المطلة على سهل الغاب ومدينة "جسر الشغور" وريفها وريف اللاذقية تتعرض للهجمات المتتالية منذ 8 أيام، ولم تتمكن قوات الأسد من كسر خطوطها الدفاعية أو تثني عزيمة المدافعين عنها.


في سياق متصل قضى عدد من أبناء ريف اللاذقية في مدينة "جسر الشغور" مساء الأمس نتيجة قصف سوقها المزحم قبل موعد الإفطار يوم أمس، وجاء القصف بعد فشل الهجوم على جبل "الكبانة" في ريف اللاذقية.


وفي مايلي أسماء الضحايا الذين قضوا نتيجة قصف الطيران على "جسر الشغور" وهم:
1 – أحمد محمد قطرون.
2 – مناف دحروج.
3 – أحمد شيخ مصطفى، وهو مستشار الهيئة السياسية في محافظة إدلب.
4 – محمد أحمد رجب، وهو من قرية طعوما المحتلة في ريف اللاذقية.
5 – مصطفى رشيد محمد علي.
6 – نور الهدى كنج.
7 – مصطفى لحلوح.
كما أصيب عدد آخر بجراح وهم:
1 – محمد الشر.
2 – غسان دبر.
3 – أحمد حيحانو.
4 – عبد الكريم سلامة.
5 – شهيد مجهول الهوية.
5 – خالد فاتو.
6 – عمر دبر.
7 – مجهول الهوية.
8 – أمين حاج خضر.
9 – محمد خرفان.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ميركل تطالب أردوغان بوقف العمليات العسكرية شمال سوريا      "الجبير" يطالب واشنطن أن تقرر سياستها تجاه الأكراد      أكثر من نصف "تل أبيض" ومعظم قرى ريف "راس العين" الغربي نحت سيطرة "الوطني"      حريق يلتهم مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية بريف السويداء      "نبع السلام" تسيطر علي 56 بلدة وقرية شمالي سوريا      جونسون يعرض خيارين للخروج من الاتحاد الأوروبي      طائرات مسيرة مجهولة فوق ضاحية بيروت الجنوبية      "نبع السلام" تدخل "تل أبيض" و"قسد" تقتل 6 مدنيين