أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يواصل تصعيده في إدلب وخروج محطة "كفر عميم" عن الخدمة

قصف سراقب - ناشطون

واصل طيران النظام الحربي والطيران الروسي قصفه مدن وبلدات محافظة إدلب، مكثفا قصفه لمحيط مدينة سراقب والقرى المجاورة.

وأكدت تنسيقيات الثورة في المحافظة خروج محطة مياه قرية "كفرعميم" القريبة من "سراقب" عن الخدمة بعد تدميرها بشكل كامل جراء استهدافها في قصف بشكل مباشر صباح اليوم الجمعة من قبل طائرات النظام الحربي، بينما تعرضت مدينة سراقب لقصف بصواريخ محملة بقنابل عنقودية.

وأشارت التنسيقيات إلى قصف الطيران الروسي بصواريخ محملة بمادة "النابالم" الحارق أطراف بلدة "تفتناز"، وطال القصف بلدات "خان السبل" و"الشيخ إدريس" و"الغدفة" و"تل مرديخ".

من جهة أخرى ماتزال الاشتباكات مندلعة بريف أبو "ضهور الغربي" لوقف النظام عن الزحف باتجاه الغرب نحو "سراقب" وبإتجاه الشمال إلى "مريودة" و"الحاضر" بريف حلب الجنوبي.

وشهدت يوم أمس مدن وبلدات الريف الشرقي والجنوبي قصف مكثف استهدف منازل المدنيين ومقرات الدفاع المدني مخلفا 5 قتلى بينهم متطوعين، كما تعرضت "خان شيخون ومعرة النعمان وتل السلطان وجرجناز ومعرشورين والتح وسلامين وكفرعميم والشيخ إدريس ومعصران ومعرة حرمة والحامدية وأطراف بلدتي تل مرديخ ومعردبسة" لقصف من قبل الطيران الحربي والمروحي، فيما أعلن "جيش النصر" عن تمكن عناصره من إصابة طائرة حربية روسية من طراز "سوخوي" بعد استهدافها بالمضادات الأرضية في أجواء ريف إدلب الشرقي، كما أعلن عن تمكنه من قتل وجرح عدد من عناصر الأسد على جبهة "تل السلطان".

زمان الوصل
(92)    هل أعجبتك المقالة (70)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي