أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لا تخلطوا السياسة بالرياضة!.. مشجعو منتخب الديكتاتور يتأبطون قاموس الشتائم قبيل لقاء قطر

أرشيف

أعاد موالو النظام فتح قاموس الشتائم والألفاظ النابية الذي يتأبطه معظمهم، ليعبروا عن أخلاقهم في ميدان الرياضة، بعد خبر السوريون والعرب مستواهم الأخلاقي من خلال ما تلفظوا به من سباب وإساءات لمن يخالفهم الرأي بأبسط الأمور.

اليوم وقبيل لقاء منتخب الديكتاتور مع فريق قطر في الجولة قبل الأخيرة من تصفيات آسيا المؤهلة إلى مونديال كأس العالم روسيا 2018 غدا الخميس، ينهل موالو الأسد من القاموس إياه، لينهالوا على قطر وفريقها وشعبها وحكومتها بمختلف أنواع الشتائم أقلها سوءا تلك التي تعيّر الإمارة الخليجية بجغرافيتها لجهة عدد السكان والمساحة.

وما إن نشرت صفحة "مشجعي المنتخب السوري" منشورا يطالب "الجماهير السورية احترام المنتخب القطري"، حتى بدأت التعليقات التي تعج وتضج بأقذع العبارات فلم يسلم منها "آدمن" الصفحة نفسه، لمجرد مطالبته بالكف عن الإهانات، لاسيما على صفحة المنتخب القطري على "فيسبوك" حيث سرح ومرح مشجعو منتخب الأسد مستحضرين لغة الشوارع دون أن يقابلهم أحد برد على إساءاتهم.

تعليقات المشجعين الموالين ضمن صفحة المنتخب القطري بلغتها الشوارعية لم تخرج كثيرا عن إطار المباراة، بعكس تلك التي حفلت بها تعليقاتهم في صفحة "مشجعي المنتخب السوري"، فخلطوا بين الرياضة والسياسة بلغة بلغت قمة الحضيض والانحطاط اللذين طالما اتسم بهما منطق الشبيحة في كل الميادين.

زمان الوصل - رصد
(21)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي