أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"علوان" لـ"زمان الوصل": تيار الجربا لا يمثل أدنى فصيل في الثورة وتصريحاته "غير مسؤولة"

حوارات وتصريحات | 2017-08-06 23:39:27
"علوان" لـ"زمان الوصل": تيار الجربا لا يمثل أدنى فصيل في الثورة وتصريحاته "غير مسؤولة"
   علون - ارشيف
وصف "وائل علوان" الناطق الرسمي باسم "فيلق الرحمن" التصريحات الصادرة عن تيار "الغد السوري" والتي حملت الفيلق مسؤولية "سفك الدماء في الغوطة لأنه لم يوقع اتفاق تخفيف التوتر" وصفها بأنها تصريحات "غير مسؤولة"، مشددا على أن "فيلق الرحمن" لا يقبل بالتواصل مع "تيار مثل تيار الجربا (الغد السوري)"، مؤكدا أنه (الغد) "لا يمكن أن يمثل الثورة أو أدنى فصيل فيها".

وقال في تصريح لـ"زمان الوصل": "نحن لم نُدعَ للتوقيع ولا نعرف تفاصيل الاتفاق وفيلق الرحمن جاد ومتفاعل مع الحل السياسي وإن كانت جميع الحلول السياسية إلى الآن معطلة لعدم مصداقية الجانب الروسي".

وقال رئيس تيار "الغد السوري" أحمد الجربا في مؤتمر صحفي إن "فيلق الرحمن لم يوقع على اتفاق الغوطة، لذا لا زالت هناك اشتباكات في بعض الأماكن"، مؤكدا أن "دم الشعب السوري أغلى من تسجيل نقطة هنا أو هناك"، مشيرا إلى أن "جيش التوحيد" يعتبر الفصيل المسلح المعارض الأساس الذي وقع اتفاق ريف حمص الشمالي لتخفيف التوتر.

"وائل علوان" أضاف في تصريحه لـ"زمان الوصل": "فيلق الرحمن التزم باتفاق أنقرة كما التزم بمناطق خفض التصعيد وشارك في اجتماعات جنيف وهو يملك الحق الكامل في الدفاع عن نفسه أمام هجمات النظام التي لم تتوقف".

وحول تصريحات مسؤولي "تيار الغد" بأن مناطق من الغوطة تتعرض للقصف بسبب رفض "فيلق الرحمن" للاتفاق بينما لا تتعرض مناطق أخرى للقصف قال "علوان": "إن الادعاء بأن قسما يتعرض للقصف وآخر لا، ادعاءات غير صحيحة فجبهات الريحان والشامية التي يسيطر عليها جيش الإسلام تتعرض للقصف، إلا أن القصف مركز بشكل كبير على جوبر وعين ترما وزملكا لأن النظام يهدف للسيطرة عليها".

وعن إمكانية التواصل مع تيار "الغد السوري" أوضح "علوان" أن الفيلق: "نحن لا نقبل التواصل مع تيار مثل تيار الجربا وهو لا يمكن أن يمثل الثورة أو أدنى فصيل فيها، ولا يمكن القبول بأطراف متسلقة ليس لها من الثورة إلا ادعاء الانتساب لها". مشددا في الوقت نفسه على أن "فيلق الرحمن يرحب بأي اتفاق جدي وله مصداقية في إيقاف آلة القتل الأسدية".

وقال: "نثمن كافة الجهود الدولية والإقليمية الساعية لرفع المعاناة عن الشعب السوري والداعمة للحل السياسي وفق مخرجات جنيف وقرارات الأمم المتحدة، وقد رحبنا ومازلنا مرحبين بجميع مبادرات وقف إطلاق النار كخطوة أساسية على طريق الحل السياسي الشامل".

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
6986
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
البادية.. مقتل 20 عنصراً للنظام في محيط "القريتين"      بعد نحو شهر على تهديده وبنفس تاريخ مقتل "جامع".. "زهر الدين" صريعا في دير الزور      باحثان يكشفان خللا يجعل الإنترنت اللاسلكي عرضة للاختراق      قيادة الثورة في الرستن.. سنضرب القرى الموالية إذا تعرض النظام لمعتقلي حمص      سرطان الثدي ليس حكرا على النساء      مجزرة في "البوكمال" وانسحابات للتنظيم بالاتفاق مع النظام      مجموعة "الأشقياء" المتطرفة في فرنسا خططت لاستهداف سياسيين ومساجد      زيدان غير راض عن أداء ريال مدريد أمام توتنهام