أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إمــرأة تــؤم المصليــن فـي بـريطـانيـا... بعـد أميـركـا

أثار قيام أستاذة الدراسات الإسلامية في جامعة فيرجينيا الدكتورة أمينة ودود بإمامة المصلين من النساء والرجال في صلاة الجمعة التي أقيمت في مركز أوكسفورد في مدينة اوكسفورد البريطانية ردود فعل غاضبة من قبل بعض العلماء ورجال الدالدكتورة أمينة ودود تؤم المصلين في مركز أوكسفورد البريطانيين المسلمين، وتظاهرة احتجاج، بينما وصفتها بعض وسائل الاعلام بأنها وثبة للأمام في مجال المساواة بين الرجال والنساء في الإسلام.
فقد امت الدكتورة ودود المصلين في مركز اوكسفورد والقت خطبة الجمعة فيهم قبل ان تنتقل الى كلية وولفسون في المدينة حيث القت خطبة في بداية أعمال مؤتمر حول الإسلام والمرأة.
ونسبت صحيفة الغارديان البريطانية إلى رئيس مركز التعليم الإسلامي في مدينة أوكسفورد تاج هارجي قوله »نعتقد أن الإسلام يساوي بين الجنسين وهناك إثبات على أن النبي محمد سمح لامرأة أن تؤم مصلين من الجنسين، لكن جرى تجاهل هذه السابقة«.
واوضح هارجي »أن نســـاء قمن بإمامة المصلين الذكور في جنوب أفريقيا وكندا والولايات المتحدة لكنها المرة الأولى التي تؤم فيها إمرأة مصلين هنا (بريطانيا) وهذا بحد ذاته يُعد احتفالا«.
الا ان نائب رئيس الرابطة الإسلامية في بريطانيا مختار بدري عارض الامر وقال للصحيفة »مع فائق الإحترام للأخت أمينة، فإن الصلاة هي شيء نمارسه تمشياً مع تعاليم ديننا ولا علاقة لها بمكانة المرأة في المجتمع... فالمرأة بإمكانها إمامة المصليات، ولكن في موقف مثل هذا وأمام جموع من المصـلين والمصليات يجب أن يتولى رجل الإمامة«.
يشار إلى أن ودود كانت أمّت مجموعة من المصلين والمصليات في نيويورك العام ٢٠٠٥ واضطرت إلى إجراء الصلاة في كنيسة بعد أن رفضت المساجد في الولايات المتحدة استضافة هذه المناسبة.

وكالات
(82)    هل أعجبتك المقالة (91)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي