أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

في أول استحقاق رسمي.. منتخب سوريا الحرة للكاراتيه يشارك في بطولة أوروبا المفتوحة

ستقام البطولة يوم السبت المقبل في دولة لوكسمبورغ - أرشيف

تعود الرياضة السورية إلى واجهة الأحداث مجددا بعد موافقة الاتحاد العالمي للكاراتيه على مشاركة منتخب سوريا الحرة في بطولة أوروبا المفتوحة والتي ستقام يوم السبت المقبل في دولة لوكسمبورغ بمشاركة واسعة من أبطال اللعبة العالميين ومن مختلف الفئات العمرية.

البعثة السورية تحت مظلة الهيئة العامة للرياضة والشباب وبتمويل من "البرنامج السوري الإقليمي" ستصل لوكسمبورغ صباح غد الجمعة وتتألف من: المدرب عماد زين العابدين كرئيس للبعثة وكل من اللاعبين علي البارودي، أحمد برنجي، عمار أيوب، حسن قنبز، نور شنن.

ويتحدث المدرب الوطني "عماد زين العابدين" في لقاء خاص مع صحيفة "زمان الوصل" عن مجريات البطولة بالقول:"المنافسات تقام بحسب جدول الاتحاد العالمي للكاراتيه بالتعاون مع الاتحادين الأوربي والآسيوي ما يعطيها صبغة عالمية ويجعلها قوية جدا حيث سيشارك أكثر من 800 لاعب ولاعبة منهم من حصل على المراكز الأولى على مستوى العالم".

ويؤكد "زين العابدين" على أهمية البطولة بالنسبة للرياضيين السوريين الأحرار من حيث الاحتكاك واكتساب الخبرة وتكوين العلاقات الدولية التي تسمح لهم في المشاركة بالعديد من البطولات المقبلة تحت راية علم الثورة السورية، منوها لصعوبة التوقعات حول تحقيق ميداليات ملونة خلال مجريات البطولة.

ومن جانبه يلفت البطل الأولمبي "علي البارودي" إلى المستوى العالي جدا للاعبين الأوروبيين المشاركين في المنافسات كون أغلبهم حاصلا على تصنيف متقدم في لوائح الاتحاد العالمي للكاراتيه.

ويضيف "البارودي" لـ"زمان الوصل": "مجرد مشاركتنا بمنتخب يمثل الثورة هو تحدٍّ وإنجاز كبير نظراً للمعوقات التي تمر بها رياضتنا الحرة من تشتت وعدم اعتراف المجتمع الدولي بمؤسسات الثورة الرياضية، ونسعى لأن لا تكون مشاركتنا مقتصرة فقط على تمثيل أحرار سوريا وإنما تحقيق مراكز متقدمة وميداليات براقة".

بطولة أوروبا المفتوحة للكاراتيه هي المشاركة الرسمية الأولى لمنتخب سوريا الحر بعد عدة مشاركات سابقة "غير رسمية" أبرزها كأس العالم في أثينا وبطولة العالم للشوتوكان وبطولة أثينا المفتوحة للكاراتيه.

يوضح "رئيس مكتب الألعاب الفردية في الهيئة العامة للرياضة والشباب" "أحمد شرم" لـ"زمان الوصل" ضرورة إيصال صوت وصورة الثورة للعالم من خلال رفع علم الاستقلال في المحافل الرياضية العالمية وإسقاط رياضة "التشبيح" والمحسوبيات الممثلة باتحادات النظام.

ويعتقد "شرم" أن هذه المشاركات كفيلة برفع معنويات الرياضيين الأحرار في الداخل السوري ودفع الشباب والأطفال إلى المواظبة على التدريبات وعدم الاستسلام لانتهاكات النظام وجرائمه بحق السوريين.

يشار إلى أن البطولة الدولية ستمتد من 22-24 الشهر الحالي وستقتصر مشاركة أبطالنا الأحرار على منافسات الوزن الحر والكاتا للمخضرمين والكاتا رجال ما فوق سن 18.

إيلاف قداح - زمان الوصل

أبو أحمد

2016-04-21

الله يوفقكم ويحميكم وأحلى أبطال.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي