أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حمل القائمة.. 10 آلاف اسم مطلوب للمخابرات والاتهامات "ماركة مسجلة"

أحد الأفرع الأمنية التي سيطر عليها الثوار

بعد نشرها 10 آلاف و417 اسما، ضمن أربع قوائم تعاود "زمان الوصل" نشر الأسماء كلها ضمن قائمة واحدة من المطلوبين للنظام.

ومعظم المطلوبين من حمص، التي سميت "عاصمة الثورة" بعد حرصها على إبقاء جذوة مناهضة النظام مشتعلة في سوريا.

وأكثر ما يثير الغرابة إلى درجة الطرافة في قائمة المطلوبين هي الاتهامات الموجهة إليهم، ما يعكس العقلية التي تحكم أجهزة مخابرات النظام، ومستوى التفكير المنحدر البعيد عن الذهنية المؤسساتية.

وفي سلسلة الاتهامات المضحكة (ردد شعار: يلي ما بيشارك ما فيه ناموس، كتب ارحل على حذاء وبث الصورة عبر "الجزيرة"، يشاهد "الجزيرة" كثيراً، شخص مشلول يقود سيارة ينقل الأموال والمعونة، حاقدة على الحزب والدولة، ويقوم بشكل متعمد بعدم جباية فواتير الكهرباء، يستقل سيارة ومعه مذيعة من قناة "العربية" ترتدي الخمار في تلبيسة، حاقد يضع خطط من أجل تصوير وفبركة المشاهد الإعلامية، ظهر عليه الغنى المفاجئ، من أبرز الناشطين لإشراك الطائفة المسيحية في التظاهر).

وبعض الاتهامات ساذج إلى درجة المحاسبة على النوايا، من قبيل: "يتمنون لو يحصلون على السلاح ليفجروا الثكنات العسكرية"!

وتضمنت إحدى الاتهامات اعترافا من أجهزة مخابرات النظام بفساد رجال المخابرات أنفسهم، حيث ذكرت أمام اسم أحد المطلوبين أنه "فتح بوابة تهريب جديدة (بين حمص ولبنان) بعلم رؤساء المفارز الأمنية".

وتكشف نوعية الاتهامات آلية مخابرات النظام المعروفة بانتزاع اعترافات من معتقلين تشمل أسماء أقرباء أو أصدقاء لهم أثناء التحقيق، مع التذكير بالأساليب الوحشية التي يمارسها عناصر مخابرات الأسد في التحقيق، حيث دُوّن إلى جانب الكثير من المطلوبين بأنه "ورد اسمه في اعترافات فلان"، وقد تتجاوز اعترافات هذا "الفلان" عشرين شخصا، تحت التعذيب.

وكشفت القائمة عن مطلوبين مشهورين مثل دريد لحام الذي جاء اسمه بجانب الرقم (4514) رفقة فراس مولوي وحيدر الأسد، إضافة إلى ريبال الأسد، لكن اسم الأول تم شطبه لأسباب سياسية.

غير أن الأهم كان اسم الشيخ اللبناني أحمد عبد الواحد الذي اغتيل ومرافقه برصاص عناصر حاجز تابع للجيش اللبناني في أيار/مايو/2012، وهو المعروف بنشاطه الإغاثي لنجدة اللاجئين السوريين في شمال لبنان ضمن القائمة التي نشرتها "زمان الوصل" بين المطلوبين بجانب الرقم (5545) وفي خانة التهمة ذكر أنه "كان ينقل السلاح إلى المناطق الحدودية داخل سوريا".

للتحميل (اضغط هنا)


نشرت "زمان الوصل" بوقت سابق قائمة تضم 100 ألف مطلوب (اضغط هنا)

زمان الوصل - خاص
(10)    هل أعجبتك المقالة (9)

محمد حريه

2014-10-04

كل من طالب بالحرية معتقل حتى ولم يكن دخل سجن لان سوريا كلها معتقل.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي