أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يفصل بطلا دوليا في الشطرنج من عضوية اتحاده الرياضي

اللاعب ورد طربوش

أصدر الاتحاد الرياضي العام في نظام بشار الأسد قرارا بفصل بطل "دولي" من أبطال سوريا في لعبة الشطرنج، معللا قراره بـ"هروب" اللاعب من بعثة المنتخب لإلى بطولة العالم في الشطرنج.

وقال الاتحاد إنه فصل "ورد طربوش" من عضويته، بعد "هروبه من بعثة المنتخب السوري المشاركة ببطولة العالم للشطرنج، ما أدى إلى خسارة المنتخب قانوناً بسبب عدم اكتمال نصاب اللاعبين"، وهو 4 لاعبين.

وقال أمين سر اتحاد الشطرنج في الاتحاد الرياضي إن "اللاعب طربوش غادر منافسات البطولة في الجولة الأخيرة والحاسمة الجولة 11، والتي لو فاز فيها منتخبنا كان سيتقدم مركزه في التصنيف نحو 50 مركزا، معتبرا أن "الفجوة" التي تركها اللاعب طربوش في الجولة الأخيرة كان يمكن سدها بلاعب احتياطي يحل محله، إلا أن ذلك لم يكن ممكنا لأن الفريق اقتصر على 4 لاعبين فقط.

وشارك النظام بـ"منتخب سوريا الوطني للشطرنج" في أولمبياد الشطرنج الذي أقيم في النرويج بين 1 و15 آب، وقد ضمت بعثته اللاعبين: بشير عيتي، خالد الأخرس، حسن عمراني، ورد طربوش.

ومنح "طربوش" البالغ من العمر 19 عاماً بلاده سوريا ذهبية الأولمبياد العالمي للناشئين عام 2011، وهي أفضل إنجاز للشطرنج السوري عبر تاريخه.

وسبق لرياضيين كثر أن أعلنوا انشقاقهم عن ركب النظام، والتحاقهم بالثورة ودعمهم لها، ومن أبرزهم وأولهم حارس منتخب شباب سوريا "عبد الباسط ساروت".

وقد حرص النظام على خنق الرياضيين ومراقبة تحركاتهم بدقة، خوفا من انشقاقهم، ومن كان يكتشف نية انشقاقه أو قيامه بدعم الثورة كان يطبق بحقه عقابا مضاعفا، إما بتصفيته، أو اعتقاله، كما فعل ببطلة سوريا والعرب في الشطرنج طبيبة الأسنان "رانيا العباسي" التي اعتقلها وجميع أفراد أسرتها (زوجها و6 أطفال) منذ قرابة سنة ونصف، دون أن يتسرب أي خبر عن حقيقة مصير هذه البطلة وعائلتها.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي