أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

القذافي للزعماء العرب : ربما تموتون شنقا كصدام حسين

القذافي للزعماء العرب : ربما تموتون شنقا كصدام حسين
   ويدعو العرب إلى الانضمام للاتحاد الأفريقي و فتح وحماس للاتضمام تحت مظلة منظمة التحرير الفسطينية
عمر عبد اللطيف – زمان الوصل – دمشق


 
حذر الرئيس الليبي معمر القذافي في كلمته أمام الزعماء العرب خلال افتتاح  القمة العربية العشرين في دمشق اليوم الزعماء العرب من ملاقاة مصير صدام حسن والموت شنقا ، قائلا : ( الدور جاي عليكم كلكم ) ، صحيح أننا أصدقائ أمريكا ولكنا قد توافق على شنقنا يوما ما ، فوزير الدفاع الأمريكي السابق والمسؤولين الذين شنوا الحرب على العراق كانوا أصدقاء لصدام حسين لكن هذا لم يشفع له .
وطالب القذافي بفتح تحقيق حول مقتل الرئيس السابق صدام حسين ، متسائلا لماذا لم يدعو العرب إلى فتح تحقيق حول تسميم الرئيس الراحل ياسر عرفات . مؤكدا أن صدام لم يكن لديه أسلحة دمار شامل أو له ارتباط بتنظيم القاعدة .
وقال القذافي إن ممنظمة التحرير الفسطينية هي منظمة لكل الفسطينيين ، كالمنظمة الصهيونية فهي تجمع كل اليهود . داعيا إلى نبذ الخلافات بين الأطراف الفلسطينية وانطوائها تحت مظلة المنظمة . متسائلا كيف تختصرون القضية الفلسطينية بأراضي عام 1967 ، أين هي إذا المقاطعات والحروب قبل عام 67 ، هل فلسطيت هي الضفة والقطاع  فقط ؟
وطالب بانضمام فتح وحماس تحت منظمة التحرير وتجنب الصدام ،لأن الحديث عن تصالح بين فتح وحماس هو أمر مستحيل حسب تعبيره ، مطالبا المجلس التشريعي الفلسطيني أن يضم كل الفلسطينيين في كل أنحاء العالم . مشككا في جدية اسرائيل في المفاوضات مع العرب والفلسطينيين . داعيا إلى دولة ديمقراطية واحد شرط عودة اللاجئين ، ولا فرق أن يكون الرئيس فلسطينيا أ و اسرائيليا ، فهذا ما تحدده الانتخابات .
ودعا القذافي النصف الآسيوي من العرب إلى الانضمام إلى الاتحاد الإفريقي ، معتبرا أن كل الأمم لها دول مقل تركيا وإيران باستثناء العرب فهم بلا دولة ، قائلا إذا رفض العرب الانصمام للاتحاد الافريقي سيجدون أنفسهم محميات متفرقة . وأن العرب لم يتمكنوا من إقامة دولتهم في زمن كانت فيه القومية والثقافة والأصل والدم والدين عملات رائجة . محذرا من أن وضع الأمة العربية صعب ومخيف ، ولا بد لهم من القدرة على المنافسة في زمن الديموغرافيا والعولمة .
من جانبه قال الإعلامي محمد السيد مراسل تلفزيون دبي في فلسطين ومذيع تلفزيون فلسطين ل ( زمان الوصل ) : انتظر الإعلاميون كلمة القذافي بفارغ الصبر فهو يضفي على  القمة نكهة خاصة ، ونقدر مشاركته في القمة وهذا شيء ايجابي ، لكن الإعلاميون تفاجؤوا بغياب بعض الدول العربية التي كان من المنتظر قدومها لمناقشة الواقع العربي المعقد .
وأضاف السيد القمة نجحت وستستمر رغم غياب بعض الدول عنها ، وتبقى القضية اللبنانية قضية داخلية ، حيث يجب التركيز على القضية الفلسطينية التي تحتاج إلى تكثيف الجهود والعمل المتواصل ، ونقدر هنا مشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس رغم ما مورس عليه من ضغوط قبل ايام حيث كانت رايس في الأراضي المحتلة .
وحول إيران قال القذافي ليس في مصلحة العرب معاداة إيران ، داعيا إلى رفع قضية الجزر الاماراتية إلى محكمة العد ل الدولية . مشيرا ان هناك علاقات تاريخية بين ايران والأمة العربية لا يمكن تجاهلها ، إضافة لوجود اقلية ايرانية لا يستهان بها في الخليج ، متابعا :حلوا المشلكة بالطرق السلمية وهل راحت غير الجزر هذه ،هو كرامة العرب راحت ووجود العرب راح وماضيهم راح ومستقبلهم راح كلها راحت
وكان الرئيس السوري بشار الأسد دعا إلى تجازوز العقبات والصعوبات التي تواجه الدول العربية من خلال العمل العربي المشترك والتشاور بين الدول العربية ، مضيفا : حري بنا أن نجتمع ونتعاون فنحن نشكل تجمعا قوميا طبيعيا توفر له ما لا يملكه أي تجمع آخر في العالم .
وقال الأسد : نحن مع أي مبادرة عربية أو غير عربية تساعد على الخروج من أزمة لبنان شرط أن تكون مبنية على الوفاق الوطني اللبناني الذي يشكل اسقرار لبنان وهو هدفنا .
وأسف الاسد لما يجري على الساحة الفلسطينية من خلافات داخلية ، داعيا إلى الحوار بين الفلسطينيين للخروج من أزمتهم .
وقال الاسد : لابد من تعاون كافة الدول العربية في سبيل مساعدة العراق في تحقيق المصالحة بين أبنائه وبالتالي تحقيق وحدته واستقراره .
في حين اقترح عمرو موسى أمين عام الجامعة العربية أن يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا لهم منتصف هذه السنة لمناقشة المبادرة العربية للسلام مع اسرائيل التي تم طرحا في قمة بيروت عام .
وقال موسى حول الخلافات العربية العربية : اننا نعاني ازمة ثقة فينا وفي ما بيننا. نعم لقد وصل الامر الى درجة غير مقبولة من الاضطراب في العلاقات العربية كما وصل الى درجة غير مسبوقة في تلاعب قوى دولية بقضايانا وعلى رأسها القضية الفلسطينية .داعيا إلى تجاوز الخلافات التي صرنا فيها مضرب المثل بالنسبة للدول الأخرى التي تكبل العمل العربي نحو المستقبل .

 

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
صور... الضرائب والحرائق تشعل لبنان بالمظاهرات      واشنطن تعلن وقف العملية العسكرية التركية في سوريا      ترامب "يغرد" شاكرا أردوغان: الأخبار عظيمة قادمة من تركيا      أبناء الاغتصاب في البوسنة يستخدمون الفن لرفع صوتهم      عشرات الآلاف يشاركون في ماراثون بنيودلهي إحدى أكثر مدن العالم تلوثا      سامسونج تعد بحل مشكلة التعرف على البصمة في Galaxy S 10      "الوطني" يتقدم في "رأس العين" ووضع "قسد" هو الأسوأ      مقتل 6 عناصر من "الجيش الوطني" وجرح آخرين في هجوم لـ"قسد" شمالي حلب