أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

علويون في أنقرة يحتجون على بناء مسجد للسنة في حيهم.. معتقداتنا مختلفة

نجوم و فنون | 2013-09-17 00:00:00
علويون في أنقرة يحتجون على بناء مسجد للسنة في حيهم.. معتقداتنا مختلفة
رويترز
واصل أشخاص من الطائفة العلوية في تركيا احتجاجهم على بناء مسجد للسنة بجوار معبد للطائفة، ضمن حي فقير في أنقرة، ويقول هؤلاء المحتجون بأن المسجد لا مكان له بين العلويين، لأن عقيدتهم تختلف تماما مع عقيدة السنة، حسب ما نقلت رويترز في تقرير لها. 

ورأى التقرير أن احتجاجات العلويين الأتراك على بناء المسجد داخل حي فقير في أنقرة، كشفت عن توترات طائفية شديدة داخل البلاد، حيث يوضح مخطط المشروع مسجدا للسنّة سيقام يقام جنبا إلى جنب مع دار جديدة للتجمع (بيت للطقوس الدينية) للعلويين.

ورفض العلويون القاطنون في حي "توزلوجاير" ما أسموه "محاولة استيعاب طائفتهم داخل الغالبية السنية"، وباتوا يواجهون قوات الأمن التركية ليلا، وجراء ذلك قام رئيس بلدية أنقرة بطرد المحتجين ووصفهم بأنهم جنود بشار الأسد، في دلالة على الارتباط العقائدي الباطني لهؤلاء بأقرانهم في سوريا، وعلى رأسهم بشار الأسد.

فيما يصمم سكان حى توزلوجاير، وهو حى فقير غالبية سكانه من العلويين ويقع على مشارف أنقرة، على وقف المشروع.

وقال "كانداس تركيلماز" وهو عامل عمره 29 عاما: لن نكف عن الاحتجاج حتى يتوقف بناء المسجد.. لم يعرف أحد ما الذي يقومون ببنائه في البداية، لكن عندما عرفنا بدأنا في الاحتجاجات، لا يمكنك أن تقيم بيتا للتجمع بجوار مسجد، أن معتقداتنا مختلفة".

ومع بدء مراسم تدشين المشروع هذا الشهر، يواصل العلويون تدفقهم على شوارع "توزلوجاير" للاحتجاج.

ويواجه مئات المتظاهرين وبعضهم مسلح بالحجارة والمقاليع حتى الساعات الأولى من الصباح قوات الأمن التى تطلق الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه.

وظهرت مظاهرات أضخم ضد رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان هذا الصيف في الأيام الأخيرة، أهمها في منطقتين علويتين فى استنبول، كما اندلعت احتجاجات أيضاً فى إقليم هاتاي وهو من أماكن تركز العلويون على الحدود الجنوبية مع سوريا.

وفي "توزلوجاير" يبدو التوتر واضحا حتى أثناء النهار، وقد حولت الحواجز المقامة على الطرق الضاحية إلى متاهة، بينما تغزو الرسومات والشعارات جدران المباني.

وما أثار الشكوك أيضا أكثر من المفهوم ذاته الشخصان المشرفان على المجمع وهما الواعظ السني فتح الله كولين المقيم في الولايات المتحدة وعز الدين دوجان وهو عجوز تركي علوي.

وقال تركيلماز: "كولين يريد استيعاب العلويين ويريد تحويلنا إلى سنة، وعز الدين دوجان لا يمكنه أن يطأ بقدمه هذا الحي وهو لا يمثلنا".

وقد أعلن كولين ودوجان، أن المجمع نموذج للسلام والتقارب بين الطائفتين الدينيتين بعد قرون من الخلافات المستمرة حتى اليوم، وقالا أنهما يتمتعان بتأييد واسع من الطائفة العلوية.

لكن في الأسبوع الماضي نشرت 11 مؤسسة علوية في تركيا والخارج بيانا ضد إنشاء المجمع رافضين له باعتباره "مشروعا للاستيعاب"، واستقال فرع الشباب بالكامل في مؤسسة بيت التجمع (بيت الطقوس الدينية) التابع لدوجان، وهو واحد من مؤسسات علوية كثيرة في تركيا احتجاجا على المشروع.

وقامت عضوة البرلمان المعارض العلوية والمطربة الشعبية "صبحات أكيراز" بمقاطعة عدة شركات إنتاج موسيقي لقنوات تلفزيون وإذاعة تابعة لمؤسسة بيت التجمع.

ويقول سكان من حي "توزلوجاير" إن المؤسسات العلوية التي أيدت المجمع لها علاقة بالحكومة، التي أكدت بدورها أنها ليست وراء هذا المشروع. 

وتساءل نائب رئيس الوزراء بولنت أرينتش عما إذا كان المحتجون يمثلون حقا العلويين ، قائلا ان الهدف هو إيجاد انسجام موجود في المدن التركية الأخرى، حيث تشاهد الكنائس والمساجد متجاورة للغاية.

وقال رجل متقاعد في حي توزلوجاير "رئيس الوزراء قال إنه سيعلن قريبا الحقوق التي سيعطيها لنا نحن العلويين ، فكيف يأتي إلى حينا ويفعل ذلك"، في إشارة إلى بناء مسجد للسنة.

وقال محمد أوزنار رئيس بيت التجمع في حي "توزلوجاير": "كان عليهم أن يسألونا: هل تحتاجون إلى مسجد؟ لقد بنوا 3 مساجد جديدة هنا، وليس ثمة حاجة لذلك. المساجد خالية ولا أحد يدخل إليها أو يخرج منها".وتشير تقديرات إلى أن 90 في المئة من سكان "توزلوجاير" علويون.
عماد
2013-09-17
كان الاعتقاد السائد ان العلويين في تركيا تفاعلوا مع المجتمعات واصبحوا على مقدرة من العيش بسلام مع اقرانهم ولكن يبدو ان اللعنة تحل على جيرانهم اينما حلوا من جبل محسن الى جبل الورر الى جبل الاكراد الى توزلوجاير في تركيا .
سوري أسدي
2013-09-17
ولك يا عمي .. روحوا ابنوا جوامع عند أل سعود ... لاتقربوا علينا
التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تسجيل 41 حالة إصابة جديدة بالحصبة في أمريكا خلال أسبوع      "أذان الشايب" و"اللزاقيات".. أكلات شعبية حورانية، تزدهر في رمضان      المشافي والمراكز الصحية في الرقة.. تستعيد عافيتها بمساعدة منظمات دولية      مخيتاريان يغيب عن نهائي الدوري الأوروبي لأسباب أمنية      الصين: أمريكا تسيء استغلال نفوذها وتتدخل في الأسواق      ماي تعدل اتفاق بريكست في محاولة اللحظة الأخيرة لحشد الدعم      مستشار النمسا يواجه تصويتا بحجب الثقة الأسبوع المقبل      ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ يمهل اللاجئين السوريين حتى العاشر من حزيران لإزالة 1400 خيمة إسمنتية ‏