أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. مقتل ضابطين للنظام في يوم واحد

مقاتل في ريف درعا - أرشيف

قُتل ضابطان تابعان لنظام الأسد، أمس الجمعة، في عمليتين منفصلتين بريف درعا الشمالي، في وقت تتواصل فيه عمليات استهداف قوات الأسد التي سيطرت على المحافظة صيف عام 2018 بدعم من روسيا وإيران.

وقال مراسل "زمان الوصل"، إن عبوة ناسفة استهدفت سيارة عسكرية على طريق "الشيخ مسكين – نوى" شمالي درعا، مسفرة عن مقتل ضابط برتبة ملازم أول وإصابة عناصر آخرين كانوا برفقته.

وأضاف أن الملازم أول "مقداد محمد علي"، المنحدر من قرية "زاما" التابعة لمدينة جبلة بريف اللاذقية، قتل في الانفجار الذي لم تعلن أي جهة المسؤولية عنه، فيما شهدت المنطقة انتشارا أمنيا كثيفا.

وأشار إلى أن "علي" من مرتبات "اللواء 61 ميكا" الذي يتنشر في ريف درعا الغربي، ويعتبر من أكبر تشكيلات النظام العسكرية.

في سياق متصل، قتل الضابط في قوات الأسد الملازم أول "محمد فايز منصور الشريف"، المنحدر من مدينة "الصنمين" شمالي درعا برصاص مسلحين مجهولين.

وذكرت مصادر محلية أن الأهالي عثروا على جثة الضابط في محيط المدينة، مشيرة إلى أنه خطف قبل أسابيع من قبل مسلحين مجهولين ليتم العثور على جثته مساء الجمعة وعليها أثار إطلاق نار.

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي