أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إعدام ميداني.. فيديو يوثق مقتل طالب جامعي برصاص قوات الأسد

اجتمع عدة عناصر من قوات الأسد حول الشاب "منصور العلي" لاستجوابه فيما إذا كان منتسبا إلى "الجيش الحر" ليضطر إلى الاعتراف، فأطلقوا النار عليه وأردوه قتيلا.

هذا ملخص فيديو مسرب جديد يكشف عن جريمة جديدة ضحيتها الشاب "منصور بلال العلي" من أبناء قرية "المريعية" بريف دير الزور، وهو طالب سنة أولى بكلية الهندسة المدنية في جامعة "الجزيرة" الخاصة.

ناشطون أكدوا أن "العلي" اعتقل على أحد الحواجز العسكرية منذ بداية الحملة على مدينة دير الزور عام 2013، قبل أن يظهر مقطع فيديو يوثق ضربه وتعذيبه ومن ثم إعدامه بشكل وحشي على يد قوات الأسد.

وأشار الناشطون إلى أن "منصور" لم يحمل السلاح، ولكن قال لهم في الفيديو "خلص أنا من الجيش الحر"، معتقدا أن الاعتراف سينجيه من ضربهم.

كما لم تنفع توسلاته لهم، كما يظهر في الفيديو، بأن لا يقتلوه، ففعلوها في جريمة أخرى تضاف إلى سجل قوات الأسد موثقة بالصوت والصورة.


زمان الوصل
(95)    هل أعجبتك المقالة (44)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي