أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

موسكو تتهم الناتو والولايات المتحدة بتصاعد التوتر مع أوكرانيا

بيسكوف

اتهم المتحدث باسم الكرملين الروسي ديمتري بيسكوف، الولايات المتحدة الأمريكية وحلف شمال الأطلسي "ناتو"، بتصاعد التوتر بين روسيا وأوكراني عبر "معلومات خاطئة".

جاء ذلك في تصريحات صحفية، الإثنين، بالعاصمة موسكو، قال فيها: "نود أن نلفت الانتباه إلى أن التوتر قد ازداد مع المعلومات والإجراءات الملموسة للولايات المتحدة والناتو".

وأكد بيسكوف أن التصريحات الصادرة عن الناتو "ليست ودية".

وأضاف: "نسمع تصريحات الناتو بزيادة قواته وعرباته العسكرية على الجناح الشرقي، بهذه جميعها تتسبب في تصاعد التوتر".

ولفت إلى أن أوكرانيا كثفت من وجودها العسكري على خط التماس في منطقة دونباس، معتبرًا أن ذلك تحضير من أجل تنفيذ أعمال هجومية.

وشدد على ضرورة قيام دول الناتو بمنع تصرفات إدارة كييف في حل قضية أوكرانيا بالقوة.

وتوترت العلاقات بين كييف وموسكو منذ نحو 8 سنوات، على خلفية ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى أراضيها بطريقة غير قانونية، ودعمها الانفصاليين الموالين لها في "دونباس".

ومؤخرا، وجهت الدول الغربية اتهامات إلى روسيا بشأن حشد قواتها قرب الحدود الأوكرانية، فيما هددت واشنطن بفرض عقوبات على روسيا في حال "شنت هجوما" على أوكرانيا.

من جهتها، رفضت روسيا الاتهامات بشأن تحركات قواتها داخل أراضيها، ونفت وجود أي خطط "عدوانية" لديها تجاه أوكرانيا.

الأناضول
(40)    هل أعجبتك المقالة (44)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي