أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

" رح غني شي أهم".. مارسيل خليفة يرفض غناء النشيد الوطني اللبناني

نجوم و فنون | 2019-07-08 13:11:02
" رح غني شي أهم".. مارسيل خليفة يرفض غناء النشيد الوطني اللبناني
   خليفة - ارشيف
زمان الوصل
رفض الفنان اللبناني "مارسيل خليفة" افتتاح حفلته في مهرجانات "بعلبك" بالنشيد الوطني اللبناني.

وقال في رده على منتقديه لجريدة "النهار": "انا موجود في عمشيت، وجاهز للاستدعاء إن شاؤوا، نعم كلنا للوطن ولكن فليعيدوا لنا الوطن، بيئتنا دمرت وأولادنا هاجروا، حين يعودون سيكون لنا وطن وسنكون كلنا للوطن".

وقال "خليفة" في افتتاحية حفلته مساء أول أمس الجمعة: "مش رح غني النشيد الوطني، رح غني شي أهم"...

وتحدث "مارسيل خليفة" عن حفلته لوكالة رويترز قائلا"لقد حاولنا الليلة أن نركّب وطنا بالقصيدة، بالمعزوفة، بالأغنية ولا أعرف عندما تنتهي الحفلة إذا الناس رح ينسوا هالوطن. كرمال هيك تصبحون على وطن".

ولاقى رفض "مارسيل" المعروف بانتمائاته الشيوعية بدء حفلته بالنشيد الوطني اللبناني موجة غضب واستياء سادت الأوساط الفنية.

وغرد الفنان "زين العمر" على حسابه على "تويتر" عن الفنان "مارسيل خليفة" من دون أن يسميه قائلاً: "في فنان مبارح بحفلتو رفض إنو يحطو النشيد الوطني اللبناني تفه على شرفك وشرف يللي بيحضرك وتفه على شرف يللي عاملين إلك قيمة أكيد اليوم كل الناس رح يبزقوا عليك يا واطي.. ما الي الشرف اكتب اسمك على صفحتي".

وكان ناشطون مؤيدون للثورة السورية قد أدرجوا اسم مارسيل خليفة على صفحة أسسوها بعنوان (قائمة العار اللبنانية الجديدة) ووضعوا على رأسها المغني الشهير مع عبارات قاسية تتهمه بـ"عقد صفقات مع شركات الإنتاج التلفزيوني التي يديرها اولاد المسؤولين السوريين".

2019-07-09
هذا المتسلق فنياً على حساب الوطن والوطنية لم يقل يوماً شيء مهم
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"فضاء بلا نوافذ"..رواية بالألمانية تعكس معاناة السوريين بين الحرب والمنفى      نجم كرة القدم الإنجليزية السابق غاسكوين ينفي اتهاما بالتحرش      "يويفا" يفتح تحقيقا بحق لاعبي المنتخب التركي بسبب "التحية العسكرية"      ما هو مصير "منبج" بعد الاجتماع التركي -الروسي الذي جرى اليوم شرقي حلب؟      "نبع السلام" توسع سيطرتها جنوب "تل أبيض" و"رأس العين"      قرار من حكومة "الإنقاذ".. 150 عائلة نازحة مهددة بخسارة أماكن إقامتها في إدلب      قوات الأسد تنقلب على ميليشيا سبق وأن أمرت روسيا بحلها      روسيا: نتفادى وقوع اشتباكات بين الجيش التركي وقوات الأسد