أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

آخر مشاريع الأسد وإيران.. صواريخ جديدة لتسليح فرقة ماهر وميليشيا حزب الله

الهنكار السابق لإنتاج صواريخ "جولان" إدارة

كشف مصدر عسكري مطلع، لـ"زمان الوصل" عن إنشاء خطوط إنتاج جديدة، للصواريخ، مؤكدا أن "ماهر الأسد" القائد الفعلي للفرقة الرابعة، أوعز شخصيا ببناء "هنكارات" خاصة لتلك الغاية.

ويقول المصدر، الذي تحفظ على ذكر اسمه، إن نظام الأسد وبالتعاون مع خبراء إيرانيين بصدد بناء خطوط إنتاج جديدة، من أجل متابعة تصنيع وتطوير أنواع جديدة من الصواريخ والقواعد الصاروخية، الأشد تدميراً، والتي كان من إصداراتها السابقة (جولان- بركان)، التي ساهمت في تدمير المدن والبلدات السورية الثائرة.

وبدأ العمل ببناء عدة هنكارات ذات قياس كبير، وفق مخططات حصل عليها الأسد من إيران.
الإصدار الأخير (جولان 1000) بقذيفة زنة 450 كغ

وحسب المصدر فإن منتجات هذه الخطوط الجديدة سوف تزوّد بها قطعات الفرقة الرابعة بشكل خاص، إلى جانب ميليشيا "حزب الله" الذي سوف يحصل على نصيب كبير من هذه القواعد والصواريخ الجديدة.

ولدى مراجعة الصور الفضائية الجديدة للمكان، الذي يقع قرب رحبة التسليح، تبين بالفعل الشروع ببناء هنكارات ضخمة إلى جانب الهنكار السابق، الذي كان ينتج صواريخ (جولان)، وكان آخرها (جولان 1000) بقذيفة تصل زنتها إلى 450 كغ.

زمان الوصل - خاص
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي