أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عملية الإجهاض الثالثة..2011

    ضجيج جديد سمعته أمل    تساءلت.... مسحت الذهول والنعاس عن عينيها، وامسكت بقلبها المبتل بعرق الانتظار... هاهو العام الجديد حل، وفي جعبته أسئلة...

11+10-8+44-6-2-22+21-3+5-10-40=0

ذكرني "لحس" الدردري لجملته الشهرية "الاقتصاد السوري سيكون الأقوى على مستوى الشرق الأوسط" حينما عاد وأنكرها، بجمل فريقه الاقتصادي الذي أكد غير مرة دعم...

"ميثاق" وزير الاتصالات..؟!

دعا وزير الاتصالات لإيجاد ميثاق صحفي "طوعي" للصحف الإلكترونية السورية، وتمنى في إحدى الندوات على هذه الصحف توحيد كلمتها لوضع الميثاق، وأكد الوزير قرب...

الجامعة العربية وزينب..!؟

جاء قرار الجامعة العربية الأخير باستئناف المفاوضات مع العدو الاسرائيلي كصفعة مدوية لجميع توقعات المقاومة "بالحد الأدني" للإجراءات الصهيونية من ضم...

عملية الإجهاض الثانية..2010

ضجيج جديد سمعته أمل    تساءلت.... مسحت الذهول والنعاس عن عينيها، وامسكت بقلبها المبتل بعرق الانتظار... هاهو العام الجديد حل، وفي جعبته أسئلة جديدة...

فك "شيفرة" دعم المازوت..؟

لم تستطع لا أم محمد ولا جارتها سامية ولاحتى الفران ابويحيى فك رموز دعم مازوت الشعب بــ(10) الالف ليرة؛ فقائمة الشروط طويلة؛ وخريطة الوصول الى "المبلغ المرقوم"...

بانتظار سفيرِنا بالدوحة...؟

منذ "رحيل" السفير السوري السابق في الدوحة؛ لم يشغل كرسيه أحد؛ لتبقى السفارة والجالية السورية في قطر بانتظار فرج السفير؛ وقرار تعيينه... ورغم أن العلاقات...

تضارب التصريحات على خد المواطن

بين تصريح وزير الصحة وعقاقير أنفلونزا الخنازير وبين تصريحات المستشار الاقتصادي لمجلس الوزراء حول "عقاقير" دعم المازوت؛ أصبح المواطن السوري على حافة...

"السوزكي" حلم فقراء سوريا....!

مع آذان الفجر يسعى (أبوشادي) إلى عمله راكباً دراجته العتيقة , التي يحمل هيكلها المتهاوي بعض أحلامه و بسامير و مطرقة و لوازم أخرى للعمل , ليرجع مساءً محملاً بالخبز و...

مات "الاغا" وعاش "الشرطي"....!

شاهين ولّد في الوطن، وتربى على شعاراته و نام على أحلامه وتوسد ذراع طلائع الكدح والصبر... نعم فقد قتل (الاغا) في داخله، وما عاد يهاب القائم مقام، إلا أنه اكتشف بعد...

الجهاد من السلاح إلى القلب

كيف ينقلب التاريخ وتتغير المفاهيم لمجرد مزاج الحاكم ورؤيته لطرق الحفاظ على كرسيه.. بعيداً عن التحليل السياسي وموازينه التي صدعت رؤوسنا، يقول القرآن الكريم...

العرب ...... كأني سمعت بهذا الاسم

يقترب الجوع من معدة طفل (غزاوي) مجهد متجاهلاً كسرة الخبز التي تناولها منذ ساعات قليلة، ويهجم العطش على قلبه متناسياً شربة الماء الملوث التي شربها بغفلة عنه.......