أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تذكارات طيران لرائدي الفضاء غلين وأرمسترونغ للبيع في مزاد

ستعرض الخوذة في مزاد تنظمه شركة هيرتيج أوكشنز ومقرها دالاس الجمعة

وفقا لما يقوله مات كاربنتر نجل رائد الفضاء الاسطوري، انه هو وشقيقه الاصغر "كانا سعيدا الحظ بأن يترعرعا وحولهما بعض الاشياء الجميلة".

وهي تشمل غطاء للرأس كان الصبية يرتديانه في أوقات العصر في شبابهما ليتظاهرا بأنهما طياران مقاتلان.

قال كاربنتر "عندما كنا صغارا، على قدر ما تسعفني الذاكرة، كنا نقلد دور طيارين في البحرية على الاريكة، وكنت انا او شقيقي نرتدي خوذة غلين الذهبية كما يرتدي الاخر خوذة كانت خاصة بوالدي".

هذا هو غلين، كما هو في جون غلين، أول امريكي يدور حول الارض، ووالدهما سكوت كاربنتر. كان الرجلان من بين طاقم ميركوري 7، وهي مجموعة رواد الفضاء التي قامت برحلات امريكا الاولى الى الفضاء في الستينيات.

الان ذهب رائدا الفضاء الاثنان الى العالم الاخر ويقول مات ان الاخوة يريدون أن يحصل الجمهور على فرصة لرؤية الخوذة الذهبية التي استخدمها غلين عند تسجيل السرعة العابرة للقارات الفلكية اثناء "مشروع الطلقة" في عام 1957. وأعطاها الى كاربنتر الذي كان صديقا له كهدية.

ستعرض الخوذة في مزاد تنظمه شركة هيرتيج أوكشنز ومقرها دالاس الجمعة، وهو اضافة فضائية الى بيع كبير سبق الاعلان عنه بالمزاد يشمل المجموعة الشخصية لرائد فضاء اخر مشهور هو نيل أرمسترونغ.

يبدأ اليوم الخميس سلسلة من المزادات التي تضم نحو ألفي تذكار وقطعة فنية كان يمتلكها ارمسترونغ، أول شخص يسير على القمر، ويستمر حتى نوفمبر / تشرين اول 2019.

وسوف يجمع المزاد ثلاثة اسماء كبرى في تاريخ الطيران: غلين وأرمسترونغ ورايت.

أغراض أرمسترونغ الشخصية هي اجزاء من الجناح ومروحة من طائرة رايت التي تعود الى عام 1903، وهي اول طائرة اثقل من الهواء تعمل بمحرك. واخذ ارمسترونغ، الذي كان من اوهايو مثله مثل غلين والاخوين ويلبر واورويل رايت، هذه المواد معه الى القمر.

كما هو الحال مع خوذة غلين، استقرت اغراض ارمسترونغ في يد الجيل التالي بعد أن توفى رائد الفضاء الذائع الصيت في 2012 ولحق به غلين في عام 2016، عن عمر يناهز الخامسة والتسعين، وهو اخر الاحياء بين رواد فضاء ميركوري 7. وتم في مارس / اذار بيع مقتنياته.

عندما اكتشف عائلة كاربنتر ان انجال أرمسترونغ نظموا لبيع تذكارات والدهم الشهيرة، قال مات كاربنتر ان الخوذة تبدو مناسبة تماما. ولم ينجح جهد لبيعها بالمزاد في وقت سابق من العام الجاري.

وقال "من الواضح اننا نريد ان نحصل على اكبر مبلغ ممكن لها، ولكننا ايضا نريد ان تكون لدى شخص يقدرها. اعتقد ان هذا شيء خاص للغاية".

يتطلع كاربنتر وهو الان في الاربعين من عمره واخوه الذي سيبلغ 39 عاما هذ الاسبوع ان يستخدما بعض عائدات المزاد للمساعدة في انتاج فليم وثائقي عن صداقة غلين - كاربنتر. وقال مات كاربنتر انهما اجريا مقابلات مع رائدي الفضاء في 2012 ويأملان ان يدشنا الفيلم في عام 2019.

سيكون عنوان الفيلم هو القول الشهير لغلين "عندما اصل الى الارض اشعر بالراحة".

أ.ب
(28)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي