أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حافظ بن بشار.. سيكولوجية الولد العبيط*

فؤاد عبدالعزيز | 2018-09-17 10:52:06
حافظ بن بشار.. سيكولوجية الولد العبيط*
   حافظ
فؤاد عبد العزيز
  هربجي
*فؤاد عبد العزيز - من كتاب"زمان الوصل"
يعتقد الكثيرون أن محاولات النظام للدفع بصور واسم حافظ بن بشار الأسد، إلى الرأي العام، على الرغم مما يبدو عليه الولد من أنه أهبل وعبيط، إنما هي عملية مقصودة، والهدف منها إغاظة الشعب السوري والقول له بأن هذا الذي تسخرون منه، إنما سيكون رئيسكم في المرحلة القادمة.

غير أن زج الولد بكل هذه المواقف، وتعريضه لكل هذا الشتم في مرحلة مبكرة من عمره، لا يمكن تبريره بفكرة إغاظة الشعب السوري فقط، لأن ذلك سوف يكون له، مستقبلا، منعكسات سلبية كبيرة على شخصيته وحياته، سيما وأن الولد تفتح وعيه واللعنات تطال والده وجده من كل الجهات، ولا بد أن النظام يقصد من هذه الحركات ما هو أبعد من ذلك، ولربما أنه يخطط جديا لتهيئة حافظ الصغير للحكم، مثلما فعل حافظ الكبير، عندما بدأ الترويج لابنه باسل وهو في مطلع العشرينيات من عمره، مع فارق أن حافظ الأسد كان يسوق لابنه على أنه بطل وفارس ومغوار، بينما بشار لم يفلح حتى الآن سوى بتقديم صورة الولد الغبي والأهبل عن ابنه.

وبالطبع هذا لا يقلل من أهمية اللعب على الوتر النفسي الذي يسعى النظام لاستخدامه كرد فعل على الشعب السوري الذي ثار عليه وأزال القدسية عن العائلة الحاكمة، عبر شتمها ولعن "المقبور" منها، لذلك، ليس مستبعدا أن النظام يستخدم "مهابيله" لإثارة المزيد من حنق هذا الشعب، وهو ما بدا واضحا من فيديوهات "حيدرة" ابن المجرم بهجت سليمان، وفيديوهات سهيل الحسن "النمر"، إذ إنها كلها، لا تحمل رسالة سوى تلك التي تقول للشعب السوري، إننا انتصرنا عليكم بـهؤلاء "المجاذيب" وسوف نستمر بحكمكم عبرهم.

هذه السلسلة من "المهابيل" التي يستعين بهم النظام في حربه على الشعب السوري، إنما تعكس عقلية ونفسية بشار الأسد ذاته والعصبة الحاكمة المحيطة به، فهم كذلك ليسوا أحسن شأنا من حيدرة والنمر وحافظ الصغير، وكل من احتك برامي مخلوف، على سبيل المثال، أو تحدث معه لبضعة دقائق، سوف يكتشف أن أمور الرجل ليست على ما يرام من الناحية الذهنية والعقلية، ونفس الشي بالنسبة لبشار الأسد، فهو الآخر لا يحتاج المرء للكثير من العناء، ليكتشف بأنه يعاني من اضطرابات نفسية وعقلية، ويبدو ذلك جليا عند مراقبة خطاباته وأحاديثه الصحفية عند خروجه عن النص، وحتى من خلال تنقله وتواجده بين الناس، إذ إنه يؤدي حركات لا تختلف كثيرا عن تلك التي تصدر عن المتواجدين في مشفى الأمراض العقلية، لمن تسنى له زيارته.

وقد أشار إلى هذا الأمر، نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام، عندما شكك في أحد لقاءاته التلفزيونية بحقيقة دراسة بشار الأسد لطب العيون في بريطانيا، وأنه كان يتعالج من مرض ما هناك، ثم ترك الحديث دون إجابة واضحة، لكنه أوحى بأنه يعرف أشياء أكثر عن الوضع العقلي والنفسي لبشار الأسد.

وربما ذلك يفسر الحالات التي ظهر بها حافظ ابن بشار الأسد، فعلى ما يبدو أن شيئا وراثيا لحق به من والده وأقاربه، وبالذات عمه مجد الذي توفي في 2012، جراء مرض نفسي، وكان لهذا العامل الوراثي أثره على سلوكه ومستواه العقلي، وهو ما بدا جليا في فشل الولد دراسيا، ومن ثم فشله في إظهار الاتزان في تصرفاته وكلامه، على الرغم من كل الرعاية والاهتمام اللذين يحظى بهما.

خلاصة الحديث، لدينا اليوم مشكلة حقيقة بهؤلاء الذين يحكمون سوريا ويتحكمون بمصيرها، فهم مرضى عقليون ومجانين بوثائق رسمية وتاريخية وإلا لما دمروها وهجروا أهلها، ومن ثم استدعوا كل القوى الكبرى والمرتزقة لكي يعبثوا بها.

وعلى الشعب السوري أن يسعى لنزع الأهلية القانونية لهؤلاء القتلة عن حكم سوريا بكل الوسائل المتاحة، لأنه كلما استمروا في الحكم فإن ذلك يعني أن سوريا مقبلة على مستقبل غرائبي قد لا يتخيله العقلاء، ولكن يمكن أن يفعلها المجانين الطلقاء.
Müslüm
2018-09-17
حسبي الله ونعم الوكيل
عبد الرحمن العمري
2018-09-17
كلام سليم لقد اوصلتم الرسالة بشكل بليغ الى محبيه
فاء
2018-09-17
لا جديد .. هؤلاء المهابيل حكمونا نصف قرن ..
Imad Alkhatib
2018-09-17
لا اعتقد ليس المنصف وصف هذا الشاب بالعبيط أو الأهبل ، اذ لا ذنب له بأجرام والده ، وحمق والدته ، هو نشأ وترعرع على انه ابن رئيس دوله، الرعية تهلهل اليه لانه ابن رئيس ، وأعتقد من الاسلم لنا كمعارضة فشلت في فهم اللعبة الدولية ، وفقدت الثقة بالحاضنة الشعبية تبعها ، من التطاول على شاب في مقتبل العمر ابن رئيس مجرم.
مراد بك
2018-09-17
وما القذافي عنهم ببعيد .. لكنه لم يتمكن من استجرار جيوش دولية لحمايته فمات بعد القبض عليه في المجاري .. عند قراءة التاريخ نجد الكثير ممن حكم البلاد و العباد كان على درجة من الجنون او المرض النفسي كنيرون مثلا .. حتى خلفاء العباسيين كان منهم من هو على تلك الشاكلة ..
محتار بن حيران
2018-09-22
هذا الشاب الذي تصفه بالأهبل يشترك بمسابقات دولية في الرياضيات وعلى كل الأحوال: الحكومات هي مرآة لشعوبها فإن فسد الشعب فسدت الحكومة وإن صلح الشعب صلحت حكومته.
ابو قصي
2018-10-14
ان الحاكم الرئيسي لهؤلاء المهابيل ومشغلهم لايريد ان يحكم سوريا من غير هذه الفئة من المرتزقة لكي لاتنهض سوريا من جديد
التعليقات (7)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
شوايا وحوارنة ودروز ضحايا الـ"روز بيف"... علي عيد*      زعيم سوريا الحقيقي.. شاهد ومشهود      بعد خسارات "الفيلق 5"..مطار "أبو الظهور" يستقبل تعزيزات روسية إيرانية جديدة      في ذكرى استشهاد أبو فرات... ابنه يروي آخر لقاء بينهما وتفاصيل مابعد رحيله      مقاطع قصيرة تجبر تجار الدم وعرابي صفقات النظام والتنظيم على الاعتذار      نظام الأسد يملي شروطه على لجان "المصالحات" في درعا والإيرانيون يفرضون شروطهم على النظام      قوات أمريكية تتجول في الحسكة و"قسد" تعيد رفع راياتها في "تل تمر"      الرابع خلال أسبوعين.. وفاة ناشط عراقي تعرض لاطلاق نار