أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

بينهم الشيخ الصياصنة و"فليحان".. وثيقة سعودية تصنف 14 معارضا سوريا

ويكليكس سوريا | 2015-09-02 03:35:34
بينهم الشيخ الصياصنة و"فليحان".. وثيقة سعودية تصنف 14 معارضا سوريا
   فليحان - أرشيف
قدمت وثيقة صادرة عن الاستخبارات السعودية توصيفا مختصرا لمجموعة من المعارضين السوريين، قالت إنهم يمثلون سياسيين وعلماء ورجال دين وشيوخ عشائر وإعلاميين.

ووفقا للوثيقة التي سربتها "ويكليكس" ضمن أرشيف ضخم من المستندات الرسمية السعودية، فقد تم تصنيف 14 شخصية معارضة لنظام بشار الأسد، حسب اتجاههم السياسي، أو التيار الذي ينتمون له ويناصرونه.

الوثيقة التي دمغت بعبارة "سري"، وضعت كلا من: الشيخ أحمد الصياصنة، أحمد ناصر، محمد عناد، أحمد سودان وريما فليحان ضمن خانة "المستقلين"، فيما صنفت معظم الشخصيات الباقية على أنها من "الإخوان المسلمين" أو متحالفة معهم أو مقربة منهم، ومن هؤلاء: عبدالرحمن شردوب، معاذ السراج، بشار الحراكي، حسام الغضبان.

والملاحظ أن الوثيقة عرضت توصيفا لمعارضين من شرائح عمرية مختلفة، أصغرها في أواخر العشرينات (إحسان المصري)، وأكبرها سنا ناهز السبعين من العمر (حسان الصفدي).


زمان الوصل
معلومة مهمة
2015-09-02
جميع هذه الاسماء احترقت ورقتهم لدى السعودية بما فيهم الدكتور محمد عناد وعلى فكرة ذكرة هذه الاسماء لتنبيه الامن من التعامل معهم بعدما اكتشفوا انهم لم يعد لهم اي شيء بصنع القرار و دوائر ه و المعارضة بشكل عام
منذر
2015-09-02
كل اسلاماوي غير غير مأذون من مالك السموات والارض فهو شبيح على الله وخلقه
التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
5022
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مقتل 9 مدنيين في الرقة.. والمعارك تحتدم بين "سوريا الديمقراطية" وتنظيم "الدولة" وسط المدينة      هكذا تورط ضباط النظام في سرقة آثار قلعة "حارم" وتهريبها      النظام يقصف مناطق تواجد "سوريا الديمقراطية".. وموسكو تكرر تحذيرها لواشنطن      بعد غياب 7 سنوات فيروز تطرح ألبومها "ببالي" عبر الانترنت      فولفسبورج يفرض التعادل على بايرن ميونيخ ويحرمه فرصة العودة للصدارة      واشنطن تدين مقتل عروبة بركات وابنتها وتؤكد مراقبة التحقيقات عن كثب      بحضور 4 أشخاص.. دفن "محمد عاكف" المرشد العام لإخوان مصر ليلا      اللواء "الحاج علي" ينتقد الحكومة المؤقتة.. إنشاء "الجيش الوطني" نشر للوهم