أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مشعان الجبوري يقدم أوراق اعتماده للسعودية أملا في استقطابه

ويكليكس سوريا | 2015-08-27 20:09:42
مشعان الجبوري يقدم أوراق اعتماده للسعودية أملا في استقطابه
   كان مشعان الجبوري المدافع الأخير عن العقيد معمر القذافي - أرشيف
زمان الوصل
كشفت وثيقة نشرها موقع "ويكليكس" أن السياسي العراقي مشعان الجبوري صاحب قناة "الرأي" التي كانت تبث من سوريا طلب من قيادة المملكة العربية السعودية استقطابه.

جاء ذلك بعد طلب قيادة النظام السوري من الجبوري ذي العلاقة الوثيقة بالعقيد معمر القذافي مغادرته سوريا، وأمام صعوبة عودته لبلاده، استأذن الجبوري سلطات الأردن لاستقباله على أراضيها، إلا أنها تجاهلت طلبه، حسب الوثيقة المسربة من ملفات الخارجية السسعودية.

وكشفت الوثيقة الموجهة من وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل إلى ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن "التوجيه السامي" أي الملك أو الديوان الملكي قضى بأنه "إذا تعتقدون بأنه يمكن الاستفادة منه فلا بأس".

وبناء عليه طلب الفيصل "التفضل بالأمر لمن يلزم لموافاتي بمرئيات وزارة الداخلية حيال ذلك".

الجبوري المعروف بتقلب مواقفه السياسية قدم أوراق اعتماده من خلال ما ادعى من امتلاك لوثائق كثيرة أرسلها القذافي له قبل مقتله تتضمن جزءا من مؤامراته على المملكة، بحسب وثيقة ثانية اطلعت عليها "زمان الوصل".

وكان مشعان الجبوري المدافع الأخير عن العقيد معمر القذافي، حيث كان رقم هاتف السياسي العراقي الأخير على قائمة المكالمات في هاتف زعيم النظام الليبي
الزاهد
2015-08-28
انتهازي درجة اولى....بامتياز+مرتبة الشرف
حسين
2018-05-12
اهههههه سياسة الحرباء
التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تمثلا بـ"فلسفة القائد أوجلان".. "PYD" يعلن عن افتتاح "جامعة الإسلام الديمقراطي"      قائد عسكري روسي رفيع يسخر من قدرات دفاعات النظام الجوية وقلة خبرات ضباطه      الصحة العالمية: 10 ملايين شخص أصيبوا بـ"السل" في 2017      ردًا على واشنطن.. بكين تفرض رسومًا على واردات أمريكية      مدرب فالنسيا: لا نخشى خطورة رونالدو      إدلب.. أول جهاز رنين مغناطيسي لخدمة المرضى مجانا      النظام يعرض كامل مخزونه من الأعلاف.. للبيع      مراسل حربي للنظام.. لولا الروس لكنا في معسكرات اللاجئين وجيشنا كان عصابات فيما الثوار كانوا جيشا حقيقيا