أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ارتفاع حصيلة وفيات كورونا في الصين

ارتفعت حصيلة الوفيات في أحدث موجة من كوفيد-19 في العاصمة الصينية بيجين بشكل تدريجي، حيث تشير الزيادات في المرضى المترددين على عيادات الحميات ودور الجنائز إلى تفشي المرض بعد تخفيف لوائح احتواء الفيروس الصارمة.

تشير تقارير غير رسمية إلى موجة واسعة النطاق من حالات الإصابة بفيروس كورونا، وقال أقرباء الضحايا والأشخاص الذين يعملون في دور الجنائز إن الوفيات المرتبطة بكوفيد-19 آخذة في الزيادة. وتحدث هؤلاء الأشخاص شريطة عدم الكشف عن هوياتهم خوفا من الانتقام، ولا تزال السياسة الرسمية واتجاه تفشي المرض الأخير يغلفهما حالة من الشك والارتباك.

وقالت لجنة الصحة الوطنية، الثلاثاء، إن تسجيل خمس وفيات مؤخرا، جميعها في بيجين، يرفع إجمالي عدد الوفيات في البلاد إلى 5242 – وهو ما يعد منخفضا نسبيا وفقا للمعايير العالمية. لكن التوقعات تشير إلى احتمالية زيادة هذه الأعداد بعد التحركات التي اتخذتها الحكومة للتخلي عن سياسة "صفر كوفيد"، التي أحدثت صدمة في الاقتصاد وأثارت احتجاجات نادرة مناهضة للحكومة.

مع اختبار الأشخاص وتعافيهم في المنزل، قالت الصين إنه لم يعد من الممكن الاحتفاظ بإحصاء دقيق لأعداد الحالات الجديدة، مما يزيد من صعوبة قياس حالة الموجة الحالية من العدوى واتجاهها.

وتشير بعض النماذج العلمية إلى أن الأرقام المقدرة سترتفع مع ارتفاع عدد الوفيات في نهاية المطاف إلى عشرات أو مئات الآلاف.

تحاول الصين إقناع كبار السن المترددين وغيرهم من المعرضين لخطر الإصابة بتلقي اللقاح، وهو ما حقق نجاحا طفيفا. وكانت مراكز التطعيم التي تمت زيارتها في الأيام الأخيرة خاوية إلى حد كبير ولم تكن هناك حملة دعائية كبيرة في وسائل الإعلام التي تسيطر عليها الدولة بالكامل.




أ.ب
(83)    هل أعجبتك المقالة (88)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي