أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الصحة العالمية: جائحة كورونا لم تعد حالة طوارئ صحية عالمية

أعلنت منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة أن كوفيد -19 لم يعد حالة طوارئ عالمي، في إنهاء رمزي للجائحة المدمرة التي تسببت في عمليات إغلاق واسعة، وأدت إلى انهيار اقتصادات وما لا يقل عن 7 ملايين حالة وفاة في العالم.

وقالت منظمة الصحة إنه رغم انتهاء حالة الطوارئ، إلا أن الجائحة لم تنته، مشيرة إلى الارتفاع الأخير في حالات الإصابة في جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط.

وأضافت وكالة الصحة التابعة للأمم المتحدة إن آلاف الأشخاص ما زالوا يتوفون بسبب الفيروس كل أسبوع.

وأعلن المدير العام المنظمة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، "انتهاء كوفيد -19 كحالة طوارئ صحية عالمية، ما لا يعني أن كوفيد- 19 قد انتهى كتهديد للصحة العالمية".

عندما أعلنت المنظمة لأول مرة أن فيروس كورونا يمثل أزمة صحية عالمية في 30 يناير كانون ثان 2020 ، لم يكن قد تم تسميته بعد بكوفيد-19 ولم يكن هناك تفش كبير خارج الصين.

وبعد ما يزيد على ثلاث سنوات تسبب الفيروس في ما يقدر بنحو 764 مليون حالة إصابة على مستوى العالم، وتلقى حوالي 5 مليارات شخص جرعة واحدة على الأقل من اللقاح.

عندما أعلن تيدروس أن كوفيد -19 حالة طارئة عام 2020 ، أشار أيضا إلى أن خوفه الأكبر هو احتمال انتشار الفيروس في البلدان ذات النظم الصحية الهشة التي وصفها بأنها "غير مستعدة".

واتخذت منظمة الصحة العالمية قرارها بتخفيض أعلى مستوى تأهب ضد الفيروس يوم الجمعة بعد اجتماع الخبراء يوم الخميس.

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية هي الوكالة الوحيدة المكلفة بتنسيق استجابة العالم للتهديدات الصحية الحادة.



أ.ب
(102)    هل أعجبتك المقالة (95)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي