أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفاة شاب من دير الزور جراء الإرهاق والتعب في غابات اليونان

العطاوي

أدت حالة الإرهاق والتعب إلى وفاة شاب من ريف دير الزور، وأفاد ناشطون بأن الشاب "حازم رمضان العطاوي" الذي ينحدر من قرية "الجنينة" بريف دير الزور الغربي توفي أثناء محاولته العبور إلى أوروبا بعد أن تعرض إلى وعكة صحية في غابات اليونان صباح الإثنين الماضي ليتم دفنه هناك.

وتداول ناشطون صورة لمراسم الدفن وصورة له بعد وفاته بدت جثته ملفوفة بكيس بلاستيكي ووضع على قبره الرقم 1463، وهو عدد اللاجئين الذين قضوا على الطريق ذاته من المهاجرين.

وباتت أخبار الوفيات في الغابات اليونانية أثناء رحلة الهجرة خبراً شبه اعتيادي على مواقع وصفحات التواصل الاجتماعي، ومنذ أيام توفيت مهاجرة سورية كانت برفقة شقيق لها بسبب تدهور حالتها الصحية.

وأفاد ناشطون بأن المهاجرة السورية كانت تحاول الوصول إلى اليونان، وفي إحدى الغابات أصيبت بضيق تنفس وتدهورت حالتها لتموت خلال ساعات قليلة وتم دفنها في مقابر المهاجرين في اليونان.

وأشارت مجموعة الإنقاذ الموحد إلى أنها تتلقى يومياً من حالة إلى ست حالات وفاة في البر اليوناني بسبب حالات التسمم ومخاطر طريق الهجرة.

وبحسب موقع "مهاجر نيوز" يخاطر المهاجرون بحياتهم بين الغابات والجبال أثناء عبور نهر إيفروس الحدودي من تركيا إلى اليونان، ويلقى البعض مصرعهم، في مناطق شبه نائية تكسوها الأشجار ولا تزورها سوى بعض الحيوانات.

وفي كثير من الحالات وبعد أن يعبر المهاجرون النهر تبتل ثيابهم، وفي الشتاء أو حتى الربيع والخريف تنخفض درجات الحرارة ليلا، ومن الممكن أن يتعرض الأشخاص لانخفاض حاد في درجة حرارتهم Hypothermia، ما يؤدي إلى موتهم.

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي