أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حمص.. ميليشيا الحرس الثوري تستولي على منازل في بلدة "مهين"

بعد طرد أصحابها منها

استولت مجموعات تابعة لميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني صباح اليوم الأربعاء على منازل في بلدة "مهين" بريف حمص الشرقي، بعد طرد أصحابها منها.

وقال مراسل "زمان الوصل" في البلدة، إن مجموعتين تابعتين لما يسمى كتيبة "الإمام الرضى" اقتحمت في تمام الساعة الثامنة من صباح اليوم،  منزلين بالقرب من مسجد "عمر بن الخطاب" على أطراف البلدة، مشيراً إلى أن عناصر الميليشيا طردوا قاطني المنازل، وقاموا بتحويل الأول إلى مقر عسكري لهم، والثاني إلى مكان لمبيت العناصر.

وأكد مراسلنا أن المجموعات هددت قاطني المنازل بعدم الاقتراب منها أو حتى مطالبتهم بأي شيء داخلها من أثاث أو أدوات، كما قامت بنقل بعض المعدات العسكرية والأسلحة وصناديق الذخيرة إلى المنزل.

وبحسب مراسلنا فإن عملية الاستيلاء تزامنت مع انتشار حاجزين مؤقتين في بداية الطريق الواصل للمنزلين ونهايته، دون أي تدخل عسكري لقوات النظام في الحادثة.

وأوضح أن ملكية المنازل تعود لمدنيين من أبناء البلدة ليس لهم أي صلة بالعسكرة، وأصحاب المنزلين متواجدين في البلدة ذاتها.

وسبق أن قامت الميليشيات الإيرانية بمصادرة منازل المدنيين في مناطق مختلفة من سوريا، وتحويلها لمستودعات أو مقرات عسكرية لها، وأخرى لأماكن مبيت لعناصرها.

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي