أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كوريا الشمالية تعلن انتشار مرض آخر مع تفشي "كورونا"

أعلنت كوريا الشمالية يوم الخميس عن تفشي مرض معد آخر بالإضافة لاستمرار تفشي فيروس كورونا، وقالت إن الزعيم كيم جونغ أون تبرع بعقاقيره الخاصة للمصابين بالمرض الجديد.

لم يتضح مدى خطورة المرض الجديد، لكن بعض المراقبين الخارجيين يقولون إن كوريا الشمالية تهدف على الأرجح لتحسين صورة كيم كقائد يهتم بشعبه حيث يحتاج لدعم عام أكبر للتغلب على المصاعب المرتبطة بالجائحة.

وأفادت وكالة الأنباء الكورية المركزية الرسمية أن كيم عرض يوم الأربعاء العقاقير الاحتياطية الخاصة بأسرته لمن شخصت إصابتهم "بوباء معوي حاد" في مدينة هايجو الواقعة جنوب شرقي البلاد.

نشرت صحيفة (رودونغ سينمون) الرئيسية في كوريا الشمالية بشكل منفصل صورة على صفحتها الأولى لكيم وزوجته وهما يعرضان محاليل ملحية وعقاقير أخرى اثناء تبرعهما بها.

ولم توضح الوكالة ما هية الوباء الجديد، أو عدد المصابين به.

يقول بعض المراقبين إن "الوباء المعوي" في كوريا الشمالية يشير إلى مرض معد كالتيفود أو الزحار أو الكوليرا، وهي أمراض معوية تسببها الجراثيم تنتقل عن طريق الطعام والماء الملوثين، أو ملامسة براز مصابين.

تنتشر مثل هذه الأمراض بشكل منتظم في كوريا الشمالية، الدولة التي تفتقر لمرافق جيدة لمعالجة المياه، ولا تزال بنيتها التحتية للرعاية الصحية العامة معطلة إلى حد كبير منذ منتصف تسعينيات القرن الماضي.


أ.ب
(11)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي