أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تحرير الشام" تعتقل مشايخ وُتغلق معهدا شرعيا في إدلب

عنصران من "تحرير الشام" في ريف إدلب - أرشيف

قالت مصادر محلية لـ"زمان الوصل" إن دورية أمنية تابعة لجهاز أمن "هيئة تحرير الشام" داهم يوم الإثنين معهدا لتحفيظ القرآن وسط مدينة إدلب، واعتقلت عدة مشايخ يعملون داخله.

وأكدت المصادر أن "أمنية تحرير الشام اعتقلت ظهرأمس الإثنين كلاً من الشيوخ "أبو قتيبة، أبو ساجد، أبو الحارث، وأبو سفيان"، بالإضافة لشخص طباخ يدعى أبو الخير، وذلك إثر مداهمتهم معهد طلائع الإيمان داخل مدينة إدلب شمالي غرب سوريا"، مُشيرةً إلى أن "الهيئة اقتادت المشايخ إلى سجونها في المدينة، دون معرفة دوافع الاعتقال حتى اللحظة".

ولفتت المصادر إلى أن "أمنية الهيئة أغلقت المعهد عقب عملية الاعتقال بنصف ساعة، ومنعت بعض المشايخ من دخوله، وحذرت كل من يحاول إعادة فتح المعهد أو الوقوف في وجه الهيئة للمطالبة بالمشايخ سوف يكون مصيره الاعتقال".

إلى ذلك، أكدت مصادر أخرى لـ"زمان الوصل" أن حاجزاً أمنياً تابعاً لـ"هيئة تحرير الشام" في منطقة إدلب، اعتقل مساء أمس الإثنين، الشيخ "محمد عبد الغني العياش" المعروف باسم (أبو جابر) والمنحدر من بلدة "خطاب" شمال محافظة حماة، أثناء ذهابه إلى مدينة "عفرين" التي يُسيطر عليها الجيش الوطني السوري شمال محافظة حلب.

وكان الشيخ "أبو جابر" قد بث صوتية له على غرف تطبيق "واتس آب" الخاصة بالمناطق المحررة، يتحدث فيها عن الأوضاع في مناطق شمال سوريا، حيث إن المصادر رجحت أن "تكون صوتية الشيخ تسببت بالاعتقال  له من قبل الهيئة.

زمان الوصل
(62)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي