أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اغلاق المدارس بالجزائر 10 أيام مع تصاعد اصابات الفيروس

تكافح الجزائر تفشي المتحور أوميكرون - أ ف ب

أمر الرئيس الجزائري يوم الأربعاء بإغلاق جميع المدارس الابتدائية والثانوية لمدة 10 أيام بعد تصاعد الإصابات بكوفيد -19، وشددت السلطات شروط دخول مطارات البلاد.

جاء قرار الرئيس عبد المجيد تبون بإلغاء الدراسة بدءا من الخميس بعد اجتماع طارئ يوم الأربعاء لمجلس الوزراء وأعضاء اللجنة العلمية لمكافحة كوفيد- 19 ومسؤولي الأمن في البلاد.

وجاء في بيان رئاسي أن على موظفي الجامعة والسلطات الصحية أن يقرروا ما إذا كانت الدراسة الجامعية ستستمر بالحضور الشخصي أم لا.

تكافح الجزائر تفشي المتحور أوميكرون سريع الانتشار. ويوم الأربعاء سجل مسؤولو الصحة عددا قياسيا يوميا بلغ 1359 حالة إصابة و 12 حالة وفاة.

وحث تبون المسؤولين على اقامة "هيكل اختبارات قوي" في المرافق الصحية العامة والمختبرات الخاصة.

في ديسمبر كانون اول بدأت الجزائر في اشتراط حمل جواز تطعيم لدخول الأماكن العامة ، في محاولة لدفع معدلات التطعيم المنخفضة في البلاد والتغلب على تردد السكان تجاه الحصول على اللقاح، ما خلف ملايين اللقاحات غير مستخدمة.

يشارالى ان أقل من ربع سكان الجزائر حصلوا على جرعة واحدة من اللقاح.

جواز التطعيم بات مطلوبا أيضا من أي شخص يدخل الجزائر أو يغادرها، وكذلك لدخول المنشآت الرياضية ودور السينما والمسارح والمتاحف والحمامات التقليدية الشهيرة في انحاء المغرب العربي.

تظهر احصائيات رسمية 6433 حالة وفاة بالفيروس منذ بدء الجائحة، لكن أعضاء اللجنة العلمية الحكومية اقروا بأن العدد الحقيقي أعلى من ذلك بكثير.



أ.ب
(38)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي