أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إصابات ووفيات كورونا في روسيا تصل إلى أعلى مستوياتها

ارتفعت الإصابات اليومية في روسيا منذ أسابيع - الأناضول

أعلنت السلطات في موسكو اليوم الخميس عن خطط لإغلاق المطاعم ودور السينما والمتاجر غير الغذائية وفرض قيود أخرى في وقت لاحق من هذا الشهر، في وقت سجلت فيه روسيا أعلى عدد يومي من الإصابات والوفيات الجديدة بفيروس كورونا منذ بداية الجائحة.

وأبلغت فرقة العمل الحكومية المعنية بفيروس كورونا عن 36339 إصابة مؤكدة جديدة و1036 حالة وفاة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية. أدى ذلك إلى ارتفاع عدد الوفيات في روسيا إلى 227389، وهو أعلى رقم في أوروبا.

واستجاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس الأربعاء لتصاعد العدوى والوفيات بإصدار أوامر للروس بعدم الذهاب إلى العمل من الثلاثين من أكتوبر / تشرين أول إلى السابع من نوفمبر /تشرين ثان، وتبعه عمدة موسكو سيرغي سوبيانين اليوم الخميس بفرض عدد كبير من القيود في العاصمة.

وسيتم إغلاق جميع المطاعم والمقاهي والمتاجر غير الغذائية والصالات الرياضية ودور السينما وأماكن الترفيه الأخرى في العاصمة الروسية من الثامن والعشرين من أكتوبر / تشرين أول إلى السابع من نوفمبر / تشرين ثان، كما سيتم إغلاق المدارس ورياض الأطفال خلال نفس الفترة.

سيقتصر دخول المتاحف والمسارح وقاعات الحفلات الموسيقية وغيرها من الأماكن على حاملي الرموز الرقمية التي تثبت التطعيم أو التعافي من المرض، وهو تطبيق سيظل ساريا أيضا بعد السابع من نوفمبر / تشرين ثان بناء على نصيحة الحكومة.

وأضاف عمدة موسكو أن معظم مؤسسات الدولة والشركات الخاصة باستثناء تلك التي تشغل البنية التحتية الرئيسية وعدد قليل آخر سوف تعلق العمل في فترة الأحد عشر يوما.

كتب سوبيانين على مدونته أن "الوضع في موسكو يتطور وفقا للسيناريو الأسوأ"، مضيفا أن عدد الإصابات في العاصمة يقترب من أعلى مستوياته على الإطلاق.

وارتفعت الإصابات اليومية في روسيا منذ أسابيع، وتجاوزت أعداد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا ألف شخص للمرة الأولى خلال عطلة نهاية الأسبوع وسط معدلات التطعيم المنخفضة، وتراخي المواطنين من اتباع الاجراءات الاحترازية، وإحجام الحكومة عن تشديد القيود. تم تطعيم حوالي 45 مليون روسي فقط بشكل كامل، أي ما يقرب من ثلث سكان البلاد البالغ عددهم 146 مليون نسمة.

وحث بوتين الروس بشدة على التطعيم قائلا "لماذا ننتظر المرض وعواقبه الوخيمة؟".

وقال الزعيم الروسي، الذي حصل على لقاح "سبوتنيك في" المطور محليا في وقت سابق من هذا العام، إنه مندهش من التردد في تلقي اللقاح، حتى بين أصدقائه المقربين، الذين قالوا له إنهم سيحصلون على اللقاح بعد أن تلقاه هو ثم استمروا في تأخير الأمر.

وأضاف بوتين "لا أستطيع أن أفهم ما يجري. لدينا لقاح موثوق وفعال. واللقاح يقلل فعلا من مخاطر المرض والمضاعفات الخطيرة ويحد من حالات الوفاة".

أ.ب
(36)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي