أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

5 وفيات و 1178 إصابة جديدة بـ "كورونا" في الشمال السوري

وصلت القدرة الاستيعابية للمستشفيات إلى حدها الأقصى - الأناضول

يتواصل ارتفاع أعداد ضحايا فيروس "كورونا" (كوفيد- 19) في مناطق شمال غربي سوريا، في ظل انتشار المتحور الجديد للفيروس "دلتا"، ووصول القدرة الاستيعابية للمستشفيات إلى حدها الأقصى.

وأعلنت شبكة الإنذار المبكّر والاستجابة للأوبئة، تسجيل 1178 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" خلال الساعات 24 الماضية؛ منها 695 في محافظة إدلب، و483 في حلب، وبذلك يصل إجمالي الإصابات حتى 15 من شهر أيلول/ سبتمبر الحالي إلى 57,406 إصابة.

وأشارت الشبكة في نشرتها اليومية إلى أنّ 229 إصابة من الحالات المسجّلة هي لنازحين يقيمون في المخيمات، إضافةً إلى 10 حالات من العاملين في القطاع الصحي. فيما ارتفع عدد الوفيات الموثقة لديها إلى 890 وفاة، بعد تسجيل5 حالات وفاة جديدة مرتبطة بالفيروس.

وبحسب بيانات الشبكة، فإنّ منطقة "حارم" شمال غربي إدلب ما زالت الأكثر تأثراً من هذه الموجة، إذ سُجلت 353 إصابة جديدة فيها، يليها مركز مدينة إدلب بـ281 إصابة.

بدوره قال الدفاع المدني إنّ فرقه المختصة نقلت يوم أمس الخميس، 12 جثة من مشافي ومراكز العزل الخاصة بفيروس "كورونا"، ودفنتها وفق الإجراءات الاحترازية، كما نقلت أيضاً أكثر من 40 حالة إصابة بينهم نساء وأطفال إلى المشافي ومراكز العزل.

وحذّر الدفاع المدني من تفاقم الوضع الكارثي شمال غربي سوريا، بسبب انتشار المتحور الجديد "دلتا"، واستمرار تسجيل أعداد كبيرة من الإصابات وإشغال كافة المشافي وعدم القدرة على استيعاب المزيد من الإصابات.

وتجري عمليات نقل الوفيات والمصابين التي تقوم بها فرق الدفاع المدني بالتزامن مع حملات تطهير تجريها فرقه للمرافق العامة، إلى جانب توعية المدنيين، وتذكيرهم بضرورة تلقي اللقاح، واتباع إرشادات الوقاية من الإصابة (ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وتعقيم اليدين باستمرار).

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي