أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"منسقو الاستجابة".. منطقة "حارم" عالية الخطورة بسبب "كورونا"

أعلى حصيلة يومية منذ بدء الجائحة - الأناضول

أكد فريق "منسقو استجابة سوريا" في بيانٍ له يوم الجمعة، أن مناطق شمال غرب سوريا، التي تُسيطر عليها المعارضة السورية تشهد ازديادا ملحوظا في أعداد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19" منذ بداية شهر آب أغسطس الجاري، مؤكداً أن عدد الحالات الإيجابية الكلي وصل إلى "7729" حالة إيجابية منذ أول الشهر، وذلك بعد تسجيل 991 إصابة اليوم (أعلى حصيلة يومية منذ بدء الجائحة) معظمها في منطقة "حارم" القريبة من الحدود "السورية - التركية" شمال إدلب بواقع 415 إصابة.

وأعلن الفريق في بيانه تصنيف منطقة "حارم" (كافة القرى والبلدات التابعة لها) منطقة عالية الخطورة، وذلك بعد تجاوز عدد الإصابات المسجلة في المنطقة أكثر من 3125 إصابة (40.4% من إجمالي الإصابات)، مع توقع بانفجار أعداد الإصابات في الفترة القادمة في حال عدم تشديد القيود على المنطقة.

ودعا "منسقو الاستجابة" جميع المنظمات الإنسانية بشكل عاجل وطارئ، إلى ضرورة تضافر كل الجهود واستمرار التنسيق بينهم لمواجه هذا الوباء الخطير والحد من انتشاره، وعدم تمدده في ظل التسجيل اليومي لحالات جديدة مصابة بفيروس كورونا.

كما حذر "في حال عدم التدخل السريع سوف تحل كارثة إنسانية بحصد الأرواح دون سابق إنذار".

وأوصى الفريق السكان المدنيين في منطقة "حارم" تحديداً، وباقي المناطق بالعموم بتطبيق الإجراءات الخاصة بمكافحة العدوى بفيروس كورونا المستجد خلال الفترة القادمة، خوفاً من ازدياد عدد الإصابات بشكل أكبر.

وكان مختبر الترصد الوبائي العامل في مناطق المعارضة السورية شمال غرف سوريا قد أعلن اليوم الجمعة عن ارتفاع عدد الحالات الإيجابية إلى 34161 منذ بدء انتشار الفيروس.

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي