أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

انخفاض معدلات الإصابة بكورونا في ألمانيا وتسريع التطعيمات

انخفض معدل الإصابة بفيروس كورونا في ألمانيا إلى أدنى مستوى له منذ ما يقرب من شهرين اليوم الجمعة في حين قال وزير الصحة إن البلاد شهدت أنجح يوم حتى الآن في حملة التطعيم هذا الأسبوع.

مع ذلك، دعا وزير الصحة ينس شبان إلى توخي الحذر مع اتجاه السلطات للسماح بحياة طبيعية أكثر، وحث المسؤولين على تأجيل إعادة فتح المطاعم بالكامل، ودعا الألمان إلى اختيار وجهات العطلات بعناية.

قال معهد روبرت كوخ الألماني لمكافحة الأمراض المعدية وغير المعدية إن عدد الحالات الجديدة الأسبوعية لكل 100 ألف نسمة بلغ 96.5 حالة، وهي المرة الأولى منذ 20 مارس/ آذار التي يصل فيها إلى ما دون 100 حالة. ولا تزال هناك اختلافات كبيرة بين المناطق، لا يزال الكثير منها يخضع لحظر التجول الليلي والقواعد الأخرى التي تبدأ عندما تتجاوز الإصابات الأسبوعية في منطقة ما 100 حالة إصابة لكل 100 ألف شخص.

في الوقت نفسه، تتسارع حملة التطعيم في ألمانيا، التي تعرضت لانتقادات شديدة بسبب بدايتها البطيئة. وقال شبان إنه تم توزيع 1.35 مليون جرعة يوم الأربعاء، وهو أعلى إجمالي في يوم واحد حتى الآن. وتم توزيع 408260 جرعة يوم الخميس، وهو يوم عطلة.

أعطت ألمانيا الآن جرعة واحدة على الأقل لحوالي 29.9 مليون شخص، أو 35.9 بالمئة من سكانها. وتم حتى الآن تطعيم 8.8 مليون شخص أو 10.6 بالمئة من السكان بشكل كامل.

يثير تحسن الوضع آمال المطاعم، على سبيل المثال، في إعادة فتح أبوابها بعد أشهر من الإغلاق. ومع ذلك، شدد شبان على الحاجة إلى توخي الحذر، قائلاً إنه يمكن السماح بالأنشطة في الهواء الطلق، لكنه ناشد السلطات الإقليمية الانتظار حتى تنخفض الحالات الجديدة الأسبوعية إلى أقل من 50 حالة لكل 100 ألف نسمة قبل إعادة فتح الأجزاء الداخلية من المطاعم.

قال شبان خلال زيارة إلى مركز تخزين وتوزيع اللقاحات: "يجب علينا جميعًا توخي الحذر الشديد... لتأمين ما تم تحقيقه وعدم الرغبة في الكثير بسرعة كبيرة للغاية، لأن ذلك قد يأتي بنتائج عكسية".

آفاق الخروج في إجازات صيفية آخذة في الارتفاع. وفي حين أن ألمانيا لم تحظر السفر غير الضروري قط، إلا أن الحكومة لا تزال تحذّر من ذلك، ولكنها تتوقع تخفيف هذا التحذير في الوقت المناسب لفصل الصيف.

وأضاف شبان: "يمكنني فقط أن أؤيد الاختيار والتخطيط لوجهات منخفضة جدا جدا حقًا (من حيث العدوى)، وفي حالة الشك، لا أذهب في رحلة بعيدة".

وتابع "لذلك... بحر الشمال أكثر (أفضلية) من بحار الجنوب... أتفهم الشوق، لكننا ما زلنا في الوباء. هناك العديد من المناطق في العالم التي لا تزال تعاني بشدة من الوباء".

قال وزير الخارجية هايكو ماس إنه لن يكون هناك تكرارا لرحلات العودة المنسقة التي نظمتها الحكومة لإعادة المواطنين الألمان للبلاد في المرحلة الأولى من الوباء إذا حدث خطأ ما في مكان ما.

أوضح شبان في تصريحات لمجموعة "فانكي" الإعلامية إنه "إذا ساءت حالة الوباء في بعض البلدان، فلن يفاجئ أي شخص بعد الآن، في عام 2021، على عكس العام الماضي".

الأناضول
(12)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي