أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عرنوس يمهّد لرفع الدعم عن المشتقات النفطية

أعلن رئيس الوزراء التابع للنظام، حسين عرنوس، عزم الحكومة على توحيد سعر المشتقات النفطية، دون أن يوضح فيما إذا كان القرار برفع الدعم عنها، أو إعادة رفع سعرها بحجة مكافحة الفساد.
 
عرنوس الذي كان يتحدث من محافظة حماة، أشار إلى أنهم يبيعون ليتر المازوت للمخابز بسعر 135 ليرة، بينما تقوم هذه الأخيرة ببيعه بالآلاف، مؤكداً أنه سيتم تصويب هذا الأمر، عبر توحيد سعر المشتقات النفطية، التي قال إنها تباع بثلث تكلفتها الحقيقية على الدولة.
 
وضرب مثلاً لذلك، سعر ليتر البنزين، الذي قال إنه يكلف على الدولة 2100 ليرة ويباع للمواطن بـ 750 ليرة، وبالطبع دون أن يوازن هذه الأرقام بمستوى الدخل، حيث أن راتب الموظف هو 50 ألف ليرة، بينما تكاليف معيشة أسرته تبلغ نحو 700 ألف ليرة، أي أنه يدعم الدولة بـ 650 ألف ليرة شهرياً.

وتطرق عرنوس كذلك إلى وجود دراسة لزيادة الرواتب، في معرض حديثه عن تحسين مستوى الحياة المعيشية، لكنه أعطى الأولوية لتحسين سعر صرف الليرة، طالباً من السوريين التعاون للحفاظ على سعرها، في إشارة إلى التجار الذين اتهمهم بالتلاعب بالأسعار وبالليرة على حد سواء.

وأطنب عرنوس كثيراً في الحديث عن الدعم الذي تقدمه الدولة لبعض المواد الأساسية، كالخبز والمحروقات وغيرها من المواد، لكنه قال إن هذا الدعم يتم استنزافه بواسطة الفساد من قبل الجهات المستلمة له، كالأفران ومحطات الوقود مثلاً، والتي تتاجر به للاستفادة من فارق السعر الكبير مع الأسواق.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(24)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي