أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بريطانيا: اكتشاف حالات لسلالة برازيلية متحورة من كورونا

تتواجد ثلاث حالات في اسكتلندا

 أعلن مسؤولو الصحة في بريطانيا اكتشاف ست حالات مصابة بسلالة فيروس كورونا شديدة العدوى التي ظهرت لأول مرة في مدينة ماناوس البرازيلية - من بينها حالة لم يتم تعقبها.

يقول علماء إن هذه السلالة أكثر قابلية للانتقال وقد تكون أكثر مقاومة للقاحات المتوفرة ضد الفيروس الأصلي، وقد تكون قادرة على إصابة الأشخاص الذين سبق لهم الإصابة بكوفيد-19.

أوقفت بريطانيا الرحلات الجوية المباشرة من وإلى البرازيل، لكن الحالات التي تم اكتشافها حديثًا تم ربطها بأشخاص قدموا إلى المملكة المتحدة من البرازيل عبر مدن أوروبية أخرى في أوائل فبراير شباط.

جاء الوافدون قبل أيام من فرض المملكة المتحدة حجرًا صحيًا فندقيًا لمدة 10 أيام على الأشخاص القادمين من البلدان عالية الخطورة، ومن بينها البرازيل.

تتواجد ثلاث حالات في اسكتلندا، واثنتان في جنوب غرب إنجلترا.

لم يتم التعرف على المصاب السادس لأنه لم يملأ بشكل صحيح نموذج بيانات الاتصال الخاصة به.

قالت هيئة الصحة العامة في إنجلترا إنها تعمل على العثور على هذا الشخص، وتجري اختبارًا جماعيًا محليًا لمعرفة ما إذا كانت السلالة قد انتشرت في المجتمع.

أ.ب
(15)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي