أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كوريا الجنوبية تحاول وقف انتشار كورونا في السجون

طبقت كوريا الجنوبية أصعب قواعد التباعد الجسدي في المنشآت الإصلاحية بعد ظهور مجموعة من الإصابات بفيروس كورونا في أحد سجون سول.

وتقول وزارة العدل إن 918 شخصًا - 897 سجينًا و21 موظفًا - في مركز احتجاز دونغبو في سول ثبتت إصابتهم بالفيروس منذ اكتشاف إصابة أحد مسؤولي المركز في 27 نوفمبر/ تشرين ثان. وقد توفي أحد السجناء المصابين.

وتكافح كوريا الجنوبية لاحتواء انتعاش فيروسي مرتبط بمجموعة متنوعة من المصادر مثل دور رعاية المسنين والكنائس وقواعد الجيش والتجمعات العائلية. في وقت سابق من يوم الخميس، أبلغت كوريا الجنوبية عن 967 حالة إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع العدد الإجمالي للبلاد إلى 60740 مع 900 حالة وفاة.

وقال نائب وزير العدل، لي يونغ غو، يوم الخميس، إن الحكومة فرضت أعلى مستوى من قواعد التباعد، المسماة "المستوى 3"، على جميع المنشآت الإصلاحية في كوريا الجنوبية لمدة أسبوعين للحماية من كوفيد-19. أجزاء أخرى من كوريا الجنوبية تخضع لمستويات أقل من قواعد التباعد.

وستحظر القيود الجديدة الزوار وتسمح للسجناء بالتواصل مع الأشخاص في الخارج عن طريق الفيديو أو الهاتف، بينما سيتم تقليل المحاكمات واستدعاء النزلاء. سيتم إيقاف الدروس التعليمية داخل السجن، وسيتم تنفيذ عمليات إطلاق السراح المشروط المخطط لها لبعض النزلاء في وقت مبكر، كما يُحظر على موظفي السجن الانخراط في أنشطة خارجية.

ويجري التحقيق في كيفية حدوث مجموعة من الإصابات في منشأة دونغبو، لكن لي قد قال إن من بين الأسباب الاكتظاظ وسوء التهوية والمبنى الشاهق للسجن.



أ.ب
(23)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي